الجنود الذين يواجهون تهم تمرد ضد حكومة ينكرون تهمة

12_solders-d.jpg

عاود اثنان عشر جنديا من القوات المسلحة الغامبية الذين يواجهون تهم متعددة بما فيها التمرد والخيانة يوم الاثنين امام المحكمة العسكرية فى يوندوم، منكرين التهم الموجهة لهم.

وترأس المحكمة لجنة مكونة من 6 قضاة، وتشكيلها يشمل: سنابو سيساي – وادا بصفته محامي القاضي، العقيد ساليفو بوجان رئيسا. وأعضاء المحكمة هم المقدم سيدي جوف، واللواء لمين ك.سانيان، واللواء عبدلي مانه، والرائد باسيرو سار. أعضاء الانتظار هم المقدم ماي توراي، النقيب أ. داكوستا والنقيبة أوا باه.

ومثل المحامي شريف كومبا جوبي للمتهمين مع النقيب سوايبو جمعة وبوباكار باه ومومودو ديمبا وكيبا جابي وأنسومانا ج. سانيا والملوك وليام ديمبا وعبدلي ك. كونتيه. A.N. ظهر يوسف للدولة مع النقيب أ.ن. نجي ويوسوفا جالو.

ومثل المحامي  يوسف للدولة دعوى أمام المحكمة  بالتهم الموجهة بتاريخ 10 تشرين الأول / أكتوبر 2017 مع التهم المؤرخة 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2017 التي يقرأها المتهمون لتقديم طلبهم.

وخلال الجلسة، استفسر المحامي جوب عما إذا كان من الممارسة العادية في المحكمة العسكرية أن تكون أوراق الاتهام دون ختم المحكمة لأن ورقة الاتهام تفتقر إلى ختم المحكمة. وردا على ذلك، أخبرته المحكمة العسكرية بأن ورقة الاتهام ستؤخذ كما كانت.