ترمب يغضب بريطانيا بسبب تغريدات ضد المسلمين

441

أثارت إعادة نشر الرئيس الأميركي دونالد ترمب تغريدات مناهضة للمسلمين غضبا شديدا ضده في بريطانيا، كما أثارت تراشقا بينه وبين رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الذي انتقدته بشدة بهذا الشأن.
وبادرت ماي إلى وصف نشر ترمب التغريدات المناهضة للمسلمين والمرفقة بتسجيلات مصورة، نقلا عن نائبة رئيس جماعة “بريطانيا أولا” اليمينية المتطرفة؛ بأنه كان خطأ من قبله. ورد ترمب بتغريدة حث فيها رئيسة الوزراء البريطانية على التصدي لانتشار التطرف والإرهاب في بلادها.
وجاء في التغريدة “تيريزا ماي، لا تركزي عليّ.. ركزي على الإرهاب الإسلامي الراديكالي المدمر الذي يحدث في المملكة المتحدة، نحن نبلي بلاء حسنا”. وردت ماي عبر المتحدث باسمها، مؤكدة أن الأغلبية العظمى من المسلمين في بريطانيا ملتزمون بالقانون ويبغضون التطرف بكل أشكاله.
ثم عقبت تيريزا ماي بنفسها اليوم الخميس؛ إذ أكدت في تصريحات لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) في العاصمة الأردنية عمان أن حكومتها تتعامل بشكل جاد جدا مع التهديد الإرهابي في بريطانيا.
كما قالت إن وجود علاقة قوية بين البلدين لا تعني عدم انتقاد الولايات المتحدة حين تخطئ، وقالت في هذا الإطار “لا تعني حقيقة أننا نتعاون معًا أننا خائفون من الكلام عندما نرى ارتكاب الولايات المتحدة خطأ، وأن نكون شديدي الوضوح معهم”.

سعادة السيد إرنست باي كوروما رئيس سيراليون يزور غامبيا

24294089_850546461793585_8684189104222974126_n.jpg
b-k7
وصل رئيس سيراليون، سعادة السيد إرنست باي كوروما، في مطار بانجول الدولي في زيارة عمل لمدة يومين إلى غامبيا ضيفا على الرئيس أداما بارو و الشعب الغامبي .
وخلال زيارته التى ستستغرق يومين، سيحضر  الرئيس كوروما الى مضيفه الرئيس بارو فى اقامته فى بيجيلو عشاء تكريما له بمناسبة الاحتفال بالذكرى الاربعين لمعهد التأمين فى غرب افريقيا. كما يحضر رئيس سيراليون اجتماعا مع جماعة سيراليون فى غامبيا  اليوم الخميس.
وسيعقد الرئيس بارو والرئيس كوروما اجتماعات يعقبه مؤتمر صحفى مع الصحفيين فى مقر الرئاسة يوم الجمعة. وقبل رحيله، سيقوم الرئيس كوروما بتكليف مبنى معهد غرب أفريقيا للتأمين وحضور حفل تخرج المعهد من بين التعاقدات الأخرى.
وكان الرئيس كوروما من بين رؤساء دول الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا الذين عملوا بلا كلل لضمان أن تمر غامبيا بعملية انتقال سلمي وتجنب إراقة الدماء عندما ألغى الرئيس السابق قراره بعدم قبول نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2016 التي فاز بها الرئيس أداما بارو.
وللسيراليون وغامبيا تاريخ طويل من العلاقة، يرتبطان بالاستعمار والثقافة والتزاوج. وقد دعمت الدولتان بعضهما البعض فى الاوقات العصيبة خلال الحرب فى سيراليون وتفشى الايبولا والفيضانات الاخيرة فى سيراليون  .

ماكرون يعلن عن اتفاق دولي لتنفيذ عمليات إجلاء طارئة للمهاجرين من ليبيا

hfhvbytf

اتفق زعماء دول أوروبية وأفريقية بالإضافة إلى الأمم المتحدة على إجراء “عمليات إجلاء طارئة في الأيام أو الأسابيع المقبلة” للمهاجرين من ضحايا عمليات الاتجار بالبشر في ليبيا. وقال الرئيس الفرنسي إن ليبيا وافقت على تحديد المخيمات التي شهدت أعمالا همجية وتأمين إمكانية الوصول إليها. و قررت البلدان المشاركة في القمة الأوروبية-الأفريقية العمل على تفكيك شبكات التهريب وتجميد حسابات المهربين وتشكيل لجنة للتحقيق بما جرى.
أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء عن توصل لاتفاق بين زعماء دول أوروبية وأفريقية بينها ليبيا، بالإضافة إلى الأمم المتحدة والاتحادين الأوروبي والأفريقي، لإجراء “عمليات إجلاء طارئة في الأيام أو الأسابيع المقبلة” للمهاجرين الذين يشكلون ضحايا لعمليات الاتجار بالبشر في ليبيا.
وقال ماكرون لصحافيين على هامش القمة الأوروبية-الأفريقية في أبيدجان إن هذا القرار اتخذ خلال “اجتماع عاجل بين الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وتشاد والنيجر وليبيا والمغرب والكونغو”.
وخلال هذا الاجتماع الذي عقد بطلب من فرنسا، قرر القادة “اتخاذ إجراءات عاجلة للغاية، من أجل إجلاء الراغبين (بمغادرة) ليبيا”، وفق ما أوضح ماكرون.

النقيب إيبو جالو حول مبلغ 3000،000 دولار إلى حساب مصرفى خاص مسؤول البنك المركزي السابق

 

CAPI-JALLOW-218x150
قال السيد عبد الله شام، المراقب المالي المتقاعد في البنك المركزي في غامبيا أمس للجنة جانه أن النقيب إيبو جالو ( Captain Ebou Jallow )  حول مبلغ 3،000،000 دولار إلى حساب مصرفى خاص.
 وشهد  المصرفي السابق أنه عمل في البنك المركزي في الفترة من آذار / مارس 1997 إلى تشرين الثاني / نوفمبر 2003، وكان من بين مسؤولياته ضمان الاحتفاظ بدفاتر البنك بما فيه الكفاية.
ووفقا له، فإن مكتب الرئيس السابق كان يتعامل مع مجموعة (CBG )، مشيرا كذلك إلى وقوع انقلاب في 22 تموز / يوليه 1994 وكان رد الفعل الفوري للمجتمع الدولي هو فرض جزاءات على الحكومة السابقة.
 واقترب مجلس المصرف من حاكم المصرف وقرر البنك قبول قرض بمبلغ 000 000 35 دولار جاء من جمهورية الصين وتايوان كان يتعين دفعه بعد فترة سماح مدتها خمس سنوات. وقال انه تم فتح حسابين في سيتي بنك في نيويورك، وكان هناك اثنين من الموقعين، وهما الكابتن إدوارد سنغاته كما كان آنذاك والقائد إيبو جالو.
 ووفقا له، سحب الكابتن سينغاته توقيعه بينما الكابتن جالو لم يسحب توقيعه ، ومع ذلك، قال ان البنك تلقى 30،000،000 $ وبالإضافة إلى ذلك، أودع الكابتن إيبو جالو والكابتن سينغاته 2،000،000 $ ومبلغ إضافي قدره 220،000 $.

واشنطن تهدد قادة دولة جنوب السودان بعقوبات إضافية

441

هددت الولايات المتحدة الأميركية أمس الثلاثاء باتخاذ المزيد من الإجراءات وفرض عقوبات إضافية على حكومة دولة جنوب السودان إذا لم تضع حدا للعنف وتسمح لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بأداء مهامها.

وأمام مجلس الأمن قالت مندوبة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة نيكي هيلي بعد شهر من زيارة لها إلى دولة جنوب السودان اجتمعت خلالها مع الرئيس سلفا كير في العاصمة جوبا “لا نريد مزيدا من الوعود، نحن بحاجة إلى الفعل، فالكلمات لم تعد كافية”.

وأضافت “الولايات المتحدة مستعدة لاتخاذ إجراءات إضافية ضد الحكومة أو أي طرف بسبب هذه المسألة إذا لم يعملوا لإنهاء العنف وتخفيف المعاناة في جنوب السودان”.

ودعت هيلي سيلفا كير لتطبيق إجراءات لوقف العنف ومعاناة شعب جنوب السودان، والالتزام بعملية سلام ذات مصداقية، وحمّلت الحكومة المسؤولية الأولى عن القتل والاغتصاب والتعذيب، مشيرة إلى أن ملايين السودانيين الجنوبيين يواجهون المجاعة والتشريد من ديارهم، في حين توفي عشرات الآلاف.

وفاة قائد لكروات البوسنة تجرع السم بمحكمة لاهاي

index

توفي اليوم الأربعاء القائد العسكري لكروات البوسنة الجنرال سلوبودان برالياك جراء تناوله السم بُعيد إصدار المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة في لاهاي حكما عليه بالسجن 20 عاما لضلوعه في جرائم أثناء الحرب التي شهدتها البوسنة والهرسك قبل أكثر من 20 عاما.
وأكدت وكالة الأنباء الرسمية ووسائل إعلام كرواتية أخرى وفاة برالياك (72 عاما) عقب نقله إلى مستشفى في مدينة لاهاي بهولندا، فيما قال التلفزيون الكرواتي إن رئيسة البلاد كوليندا غربار كيتاروفيتش قطعت زيارة لآيسلندا، وإن الحكومة تعقد اجتماعا طارئا عقب هذه الحادثة.
وكان القاضي الذي رأس الجلسة التي صدر فيها حكم بالسجن على القائد السابق لكروات البوسنة قد استدعى طبيبا إلى قاعة المحكمة عقب تناول براليام مادة سائلة من زجاجة أكد أنها تحتوي السم.
ودخل مسعفون إلى قاعة المحكمة ونقل القائد العسكري السابق إلى المستشفى، فيما رُفعت الجلسة التي يحاكم فيها هو آخرون متهمون بارتكاب جرائم أثناء حرب البوسنة في تسعينيات القرن الماضي. وفي وقت سابق اليوم قال متحدث باسم المحكمة الجنائية الخاصة بيوغسلافيا السابقة إن برالياك يتلقى العلاج، وإنه لا يزال على قيد الحياة.
وفي مشهد لافت نقلته الشاشات عبر العالم على الهواء، صاح المحكوم عليه مخاطبا هيئة المحكمة “شربت السم، لست مجرم حرب، وأعارض هذه الإدانة”، قبل أن يتجرّع السائل. وحُكم على القائد السابق لكروات البوسنة بالسجن لدوره في أعمال قتل وترويع للسكان المسلمين في مدينة موستار أثناء الحرب الأهلية في بداية تسعينيات القرن الماضي.
وكان يفترض أن تختتم المحكمة الجنائية الدولية للنظر في جرائم الحرب بيوغسلافيا السابقة مهمتها اليوم بإصدار أحكام في جلسة استئناف ضد ستة قادة سياسيين وعسكريين سابقين لكروات البوسنة متهمين بارتكاب فظائع ضد مسلمين أثناء الحرب.