الفلسطينيون يحذرون من الأثر الاعتراف الأمريكي المحتمل بالقدس كعاصمة لإسرائيل

939357acc55f2472d3bd643c9d2ebf8e2179ca30

حذرت الرئاسة الفلسطينية الجمعة من عواقب أي خطوة تحرم الفلسطينيين من حقهم في أن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم، وذلك قبل ساعات من انتهاء المهلة لاتخاذ الإدارة الاميركية قرارا بشأن تمديد تعليق قرار نقل سفارتها لدى إسرائيل.
حذرت الجمعة الرئاسة الفلسطينية من الأثر “المدمر” لأي خطوة قد تحرم الفلسطينيين من حقهم في أن تكون القدس الشرقية عاصمة لدولتهم، وذلك قبل ساعات من انتهاء مهلة من ستة أشهر للعدول عن تطبيق قرار اتخذه الكونغرس الأمريكي في العام 1995 ويقوم على نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس.
ورغم وعوده الانتخابية، كان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قد جدد المهلة في حزيران/يونيو الماضي. لكن قال مسؤولا أمريكيا كبيرا قال الجمعة إن من المرجح أن يعترف الرئيس دونالد ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل في كلمة يوم الأربعاء القادم، وهي خطوة قد تغير السياسة الأمريكية القائمة منذ عقود وتؤجج التوتر في الشرق الأوسط.