الرئيس بارو يأخذ أزمة الطاقة على محمل الجد

عاجل غامبيا أهل غامبيا

President-Adama-Barrow-4

لم تحصل غامبيا على الطاقة كاملة منذ حصولها على الاستقلال منذ أكثر من نصف قرن، إلا أن  إدارة الرئيس الجديد أداما بارو جعل أزمة الطاقة  العليا في سلم أولوياتها.

 

فالبلد ليس مستقلا للطاقة ويستورد الآن الطاقة من السنغال المجاورة للمساعدة في تكملة الطلبات الجديدة وتلبية مطالبها. وستشهد أكبر زيادة منذ أن بدأنا نسمع عن “أزمة الطاقة” في أمتنا.
وقد جدد الرئيس بارو تعهده بحل ازمة المياه والكهرباء الوطنية، وهو قطاع يقول انه امر بالغ الاهمية للتنمية الاقتصادية للبلاد.

 

وقال “يجب علينا تحسين حالة الطاقة فى هذا البلد. ويجب أن نكون مستقلين للطاقة. ولا يمكننا أن ننجح كبلد إذا لم نتمكن من تلبية احتياجاتنا من الطاقة. ومن اجل اجتذاب الاعمال وخلق فرص عمل وتحسين الحياة فاننا نحتاج الى امدادات كهرباء جيدة “.

 

“لذا فإنني أدعو جميع الوزراء وكبار المسؤولين والجميع الذين يعملون في الحكومة لوضع كل شيء على سطح السفينة والعمل من أجل تحسين حالة الطاقة في هذا البلد وجعل نقص الطاقة منتهيا في خلال ثلاث سنوات.