حكومة منانغاغوا تؤدي القسم وسط انتقادات حادة

mnangagwa

أدى وزراء حكومة الرئيس إيمرسون منانغاغوا الجديدة في زيمبابوي اليمين في ظل انتقادات حادة لمنحه حقائب وزارية رئيسية لجنرالات مكافأة على مساعدتهم له في الوصول إلى السلطة.
وتولى اللواء سيبوسيسو مويو وزارة الخارجية، في حين تولى باتريك تشيناماسا- وهو أحد وجوه عهد موغابي- وزارة المالية، وحصل المشير بالقوات الجوية بيرانس شيري على وزارة الزراعة. كما ضم مجلس الوزراء موالين للحزب الحاكم وشخصيات في الجيش.
وقال إيمرسون منانغاغوا بعد أن شهد أداء حكومته -التي تضم 22 عضوا- لليمين الدستورية إن أول عشرة أيام في منصبه اتسمت بـ”السخونة”، وأضاف “أعتقد أن فريقي سيصمد أمام هذا التحدي”. وتابع في حديثه للصحفيين أنه في منصبه “فقط لإنهاء فترة حكم الرئيس السابق التي تتراوح بين ستة وسبعة أشهر”.
وكان إيمرسون منانغاغوا -الذي يوصف بـ”التمساح”- قد تولى رئاسة زيمبابوي يوم 24 من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي بعد استقالة الرئيس السابق روبرت موغابي عقب انقلاب عسكري.