قمة مصرية أردنية فلسطينية بالقاهرة بشأن القدس

441

أفادت مصادر صحفية فى مصر بأن القاهرة ستشهد يوم غدا  الاثنين قمة عاجلة بشأن تطورات القدس المحتلة، تضم الرئيسين المصري عبد الفتاح السيسي والفلسطيني محمود عباس وملك الأردن عبد الله الثاني.
ومن المفترض أن يغادر عباس اليوم الأحد رام الله إلى عمان حيث سيلتقي ملك الأردن قبل توجهه إلى مصر.وكان السيسي أجرى اليوم الأحد اتصالين هاتفيين بعباس وعبد الله الثاني، وبحث معهما تطورات القضية الفلسطينية.وقال الناطق باسم الرئاسة المصرية بسام راضي إن الاتصالين تناولا آخر مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط “وخاصة على صعيد القضية الفلسطينية وما تشهده من تطورات على خلفية إعلان الإدارة الأميركية نقل سفارتها في إسرائيل إلى القدس وتداعيات هذا القرار”.وأضاف أنه “تم خلال الاتصالين التباحث حول سبل دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية”.يأتي ذلك على خلفية إعلان الرئيس الأميركي الأربعاء الماضي اعترافه بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل وعزمه نقل سفارة الولايات المتحدة إليها.

الجامعة العربية: قرار الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل “باطل” و”لا أثر قانونيا له”

Arab League foreign ministers hold an emergency meeting on Trump's decision to recognise Jerusalem as the capital of Israel

اعتبر وزراء الخارجية العرب الأحد أن قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حول الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل “باطل” و”لا أثر قانونيا له”، مطالبين الولايات المتحدة في ختام اجتماع طارئ في القاهرة بإلغاء هذا القرار. ودعت جميع الدول للاعتراف بالدولة الفلسطينية على خطوط الرابع من حزيران/يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. وقرر الوزراء الاجتماع مجددا في غضون شهر على الأكثر وعقد قمة استثنائية عربية في الأردن لتقييم الوضع.
طالب وزراء الخارجية العرب في ختام اجتماع طارئ في القاهرة فجر الأحد، الولايات المتحدة بإلغاء قرارها الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، محذرين إياها من أنها “عزلت نفسها كراع ووسيط في عملية السلام”. ودعوا دول العالم أجمع للاعتراف بالدولة الفلسطينية على حدود الرابع من حزيران/يونيو 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.
وقال الوزراء في بيان حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه، إن “هذا التحول في سياسة الولايات المتحدة الأمريكية تجاه القدس هو تطور خطير وضعت به الولايات المتحدة نفسها في موقع الانحياز للاحتلال وخرق القوانين والقرارات الدولية، وبالتالي فإنها عزلت نفسها كراع ووسيط في عملية السلام”.

أردوغان: قرار ترمب بشأن القدس انتهاك للقانون

441

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل يشكل ضربة كبيرة لمجلس الأمن الدولي الذي تعد الولايات المتحدة من أبرز الفاعلين فيه.
وأكد أردوغان في خطاب خلال افتتاح مؤتمر اقتصادي بإسطنبول أن قرار ترمب يعد انتهاكا صارخا للقانون الدولي.
وتابع “القدس قرّة عيوننا، وقبلتنا الأولى، وليعلم الجميع أن القدس خط أحمر بالنسبة لنا ولـ 1.7 مليار مسلم حول العالم”.
وقال أردوغان في خطابه إن “إسرائيل وهي دولة احتلال تلجأ إلى الترهيب وتضرب الشبان والأطفال بواسطة شرطتها”، مضيفا “أن تكون قويا لا يعني أنك على حق”.
وأضاف الرئيس التركي أنه لا يمكن ترك القدس تحت رحمة دولة تمارس إرهاب الدولة ضد الفلسطينيين منذ أعوام. ولا يمكن ترك مصير القدس بأيدي دولة احتلال تغتصب الأراضي الفلسطينية دون أي اكتراث بالقوانين والأخلاق منذ عقود.
وأجرى أردوغان السبت مشاورات هاتفية خصصت لموضوع القدس مع العديد من القادة بينهم الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، بحسب وكالة أنباء الأناضول الحكومي