إلغاء مئات الرحلات الجوية بأوروبا بسبب الطقس

441

علق آلاف المسافرين أمس الاثنين في مختلف أنحاء أوروبا نتيجة الرياح القوية والثلوج، كما أغلقت مئات المدارس أبوابها. وكان أمس اليوم الثاني من الأحوال الجوية السيئة التي تضرب القارة.
وأدى تساقط الثلوج إلى إلغاء نحو تسعين رحلة جوية، وإرجاء نحو مئة أخرى في بروكسل.
ونصح مطار بروكسل المسافرين بعدم التوجه إليه، بينما عمل الموظفون على إزالة الجليد عن الطائرات والثلوج عن المدارج.
واضطر مطار شيبول على مشارف أمستردام إلى إلغاء 430 رحلة بحلول بعد ظهر الاثنين، أي نحو ثلث الرحلات من وإلى أحد المطارات الخمسة الأكثر اكتظاظا في أوروبا، بينما تعرضت عدة رحلات إلى إرجاء طويل.
وأعلن مطار آيندهوفن، ثاني أكبر مطارات هولندا، بعيد الظهر أنه أغلق مدرجه “بسبب الأحوال الجوية”.
وفي فرنسا، انقطع التيار الكهربائي عن نحو 120 ألف شخص، حيث أدت العواصف إلى جنوح سفينة في ميناء كاليه يوم الأحد، واستمرت تضرب وسط وغرب البلاد أمس.
واضطربت حركة النقل أمس بصورة ملحوظة لليوم الثاني على التوالي في أنحاء كثيرة من بريطانيا بعد تساقط الثلوج بكثافة الأحد.
وكانت المرة الأخيرة التي شهدت فيها بريطانيا هذا الكم من الثلوج في آذار/مارس 2013.
وقالت متحدثة باسم مطار هيثرو في لندن، أكبر مطارات أوروبا، إن نحو ربع رحلات الطيران ألغيت.
كما تأثرت بشدة حركة القطارات في أنحاء ويلز ووسط وشمال إنجلترا، وكذلك خدمات الركاب المتوجهين إلى لندن.
وفي برمنغهام، ثاني أكبر المدن البريطانية، أغلقت كل المدارس، بينما أغلقت السلطات عددا كبيرا منها في إنجلترا وويلز.

إتمام صفقة أس 400 الروسية لتركيا الأسبوع المقبل

441

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن مسؤولين من تركيا وروسيا سيجتمعون الأسبوع المقبل لوضع اللمسات النهائية على صفقة منظومة الدفاع الجوي الصاروخي “أس 400” لتركيا، وهي الصفقة التي وُقعت في سبتمبر/أيلول الماضي.
وقال أردوغان في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين بأنقرة أمس “مسؤولونا سيجتمعون لوضع اللمسات الأخيرة على مسألة أس 400″، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.
من جهته، لم يذكر بوتين في المؤتمر الصحفي منظومة “أس 400” بالاسم، وقال إن هناك “أفقا مهما لتوسيع التعاون في المجال التقني العسكري” بين موسكو وأنقرة.
وكانت تركيا وقّعت في سبتمبر/أيلول الماضي عقدا مع روسيا لشراء منظومات صواريخ أس 400، وشكلت تلك أكبر صفقة تسلح تبرمها أنقرة مع دولة خارج الحلف الأطلسي، وهو ما أثار مخاوف دول بالحلف.
وحرص إبراهيم قالين المتحدث باسم الرئيس التركي وقتها على تأكيد أن بلاده لا تزال عضوا يعتمد عليه في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وذلك بعدما عبر حلفاء غربيون عن مخاوفهم من قرار أنقرة شراء منظومة صواريخ أس 400 الروسية. وقال قالين في مؤتمر صحفي إن علاقات تركيا الطيبة مع روسيا ليست بديلا لعلاقتها مع الغرب، بل مكملة لها.
وقال مسؤول رفيع المستوى في الحلف حينئذ إن الدول الأعضاء هي التي تقرر أنواع المعدات العسكرية التي تريد شراءها، مشيرا إلى أن النقطة المهمة بالنسبة للحلف هي أن تتلاءم المعدات العسكرية التي يتم شراؤها مع نظام عمل المعدات التابعة له.

مدير غارنتى ترست بنك يكشف عن الاجراءات البنكية لرئيس السابق يحى جامع و عائلته

gt_bank_new_md-d
كشف  السيد أيوديلى بولاجي، المدير الإداري لشركة غوارانتي تروست بنك، أمام لجنة جانه فيما يتعلق بحسابات تابعة للرئيس السابق يحى جامه.

ووفقا له، كان الرئيس السابق يملك أربعة حسابات في البنك المذكور، هم حساب فى  دلسي واليورو والدولار والجنيه الاسترليني على التوالي. وقال ان جميع الحسابات فتحت فى عام 2015.

وأبلغ اللجنة أن حساب دلسي افتتح في 7 فبراير 2015، وأغلق في 30 يونيو 2017، وأنه تم تجميد وكانت الصفقة الأخيرة في 23 يناير 2017.

وكان مجموع الودائع في الحساب، وفقا له، D5، 780،725 دلسي الذي قال انه حساب راتب جامه ، مشيرا إلى أن راتبه الشهري كان D170، 000.

وقال ان الرصيد كان D4، 207،889.63، واضاف انه تم سحب من الحساب مرتين  . ووفقا له، كان هناك إيداع إجمالي قدره 22،000 دولار في عام 2015، وتم سحبه في 8 يناير 2017.

وشهد أن حساب اليورو تم فتحه في 8 يناير 2015 مع إيداع 15،833،33 €، وتم فتح حساب الجنيه الاسترليني في عام 2015 مع إيداع 12,500  .


وفيما يتعلق بمكتب السيدة الأولى السابقة، كشف الشاهد عن فتح أربعة حسابات في 10 تشرين الأول / أكتوبر 2016؛ وهي الدلسي واليورو والدولار على التوالي ولكن لم يكن هناك حساب الجنيه الاسترليني.

على حساب دلسي، كانت السيدة الأولى السابقة زينب جامة و ألحاج  أوسمان سيسي موقعين على الحساب وتمت الصفقة الأولى في نفس اليوم الذي تم فيه فتح الحساب في حين كانت آخر معاملة في 13 يناير 2017. إجمالي الودائع في الحساب، وفقا له، كان D126، 844.20.

وأضاف أن هذا الحساب تم تصنيفه كحساب حكومي لأنه تم فتحه بناء على الرسالة التي تلقاها البنك من مكتب السيدة الأولى والرصيد في هذا الحساب هو D15.

على حساب الدولار، وقال انه تم فتحه في 10 أكتوبر 2016 وكان آخر معاملة 13 يناير 2017، وكان هناك إيداعات إجمالية قدرها 287،451 $ مما يترك رصيدا $ 8،691. وقال ان جميع المدفوعات تم إيداعها نقدا من قبل الحاج عثمان سيي، كبير موظفي المراسم، مكتب الرئيس السابق. غير أنه كشف أن هناك عمليات نقل مختلفة إلى الولايات المتحدة الأمريكية وفرنسا والمغرب، وأن هناك ستة وعشرين تحويلا في غضون ثلاثة أشهر.

على حساب اليورو، شهد المصرف أن هناك إيداع بقيمة 33،896.52 يورو في الحساب، وتمت الصفقة الأولى في 10 يناير 2017، في حين كانت الصفقة الأخيرة 13 يناير 2017، وكانت هناك خمسة الودائع التي أدلى بها ألحاج أوسمان سيسي.

وكشف السيد بولاجي أيضا أن جميع التحويلات أرسلت إلى الولايات المتحدة إلى مختلف المستفيدين وكان الرصيد 0.31 يورو؛ مضيفا أنه لا يوجد حساب بالجنيه الإسترليني.