تركيا تدعو دول الإسلامية الى قمة طارئة بعد قرار ترامب بشأن القدس

441

ردا على قرار واشنطن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، دعت تركيا الأربعاء الأسرة الدولية إلى الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين في افتتاح اجتماع وزراء خارجية دول منظمة التعاون الإسلامي في إسطنبول. ويأتي الاجتماع قبل ساعات على انعقاد القمة الطارئة التي جاءت بدعوة من الرئيس التركي في ظل معاناة العالم الإسلامي من انقسامات عميقة وسعي أردوغان لتحسين صورته كمدافع عن المسلمين.
دعت تركيا عبر وزير خارجيتها مولود تشاوش أوغلو الأربعاء، في افتتاح اجتماع قادة دول منظمة التعاون الإسلامي، الأسرة الدولية للاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لدولة فلسطين. ويتمحور الاجتماع حول قرار الرئيس الأمريكي الأخير الذي أعلن مدينة القدس عاصمة لإسرائيل.
وقال أوغلو “نحن من نعترف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين، نحث الدول الأخرى على الاعتراف بدولة فلسطينية على أساس حدود العام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”، وذلك في افتتاح اجتماع لوزراء خارجية دول المنظمة التي تضم 57 دولة-عضو.
ويأتي الاجتماع قبل ساعات على انعقاد قمة طارئة لقادة دول المنظمة بدعوة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أحد أبرز منتقدي قرار نظيره الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في 6 كانون الأول/ديسمبر الحالي.