موغابي يقوم بأول رحلة خارج البلاد بعد إجباره على الاستقالة

441

أفاد مسؤول من أمن الدولة في زيمبابوي بأن الرئيس السابق روبرت موغابي غادر البلاد متوجها إلى سنغافورة لإجراء فحوص طبية، في أول رحلة خارج البلاد يقوم بها منذ أن أجبره الجيش على ترك منصبه الشهر الماضي.
ونقلت رويترز عن المسؤول أن موغابي غادر هراري مع زوجته ومساعديه مساء أمس الاثنين، ومن المتوقع أن يتوقف في ماليزيا.
وتعني الرحلة أن موغابي لن يكون موجودا في البلاد عندما ينصّب الحزب الحاكم إمرسون منانغاغوا زعيما لها ومرشحا للرئاسة في الانتخابات المقررة العام المقبل، خلال مؤتمر مدته يوم واحد مقرر يوم الجمعة المقبل.
واستقال موغابي -الذي حكم زيمبابوي 37 عاما- بعد أن انقلب عليه الجيش وحزب الاتحاد الوطني الأفريقي الزيمبابوي/الجبهة الوطنية الحاكم، عندما تكشف أن زوجته غريس تستعد لخلافته.