تم إنقاذ ما لا يقل عن 220 غامبيا من أزمة المهاجرين المتدهورة في ليبيا

Gambia-migrants

تم إنقاذ ما لا يقل عن 220 غامبيا من أزمة المهاجرين المتدهورة في ليبيا وسط تقارير تفيد بأن مواطني الدول الصغيرة من بين الآلاف الذين يتم بيعهم  فى ليبيا  .

وقامت سلطات غرب افريقيا، التى اجتمعت مع زعماء الاتحاد الاوروبى فى ساحل العاج، بالتنسيق مع وكالة الهجرة التابعة للامم المتحدة لاعادة مواطنيها.
وقد تم إنقاذ ما يقرب من 2000 من الغامبيين الذين تقطعت بهم السبل في ليبيا، ويقول المسؤولون الغامبيون أنهم يأملون في عودة المزيد من مواطنيهم. وقال بعض العائدين الغامبيين إنهم تعرضوا للتعذيب وتعرضوا لمعاملة لا إنسانية، ووصفوا خاطفيهم “بالقسوة والأشرار”.

واضافوا “انهم شريرون وقاسون جدا.  يضربونك بأي شيء لديهم. لا يمكنك حتى النوم. إنهم يجبروننا على العمل ويضربوننا بالحديد. كنا نعاني حقا ونحن سعداء برجعونا الى البلاد  . نآمل أن تساعد  الحكومة  الآخرين  ليغادروا من هناك أيضا “.

اتهمت منظمة العفو الدولية اليوم الثلاثاء ايطاليا وحكومات الاتحاد الاوروبي الاخرى بانها “متورطة عن علم” في الانتهاكات المروعة للمهاجرين في ليبيا، محذرة من اتخاذ اجراءات قانونية ضدها في المؤسسات الاوروبية وحقوق الانسان.

ويذكر ان الاتهامات التى وجهتها مجموعة الحقوق الانسان  التى تتخذ من لندن مقرا لها تمثل تصعيدا للناشط واتهامات اخرى ضد سياسة الاتحاد الاوربى المتمثلة فى مساعدة الحكومة التى تدعمها الامم المتحدة.