محمود عباس: الولايات المتحدة لم تعد وسيطا نزيها في عملية السلام

a77cb913-16e7-4a50-815b-94a0fa3d08cc

اعتبر الرئيسان الفلسطيني محمود عباس والفرنسي إيمانويل ماكرون في مؤتمر صحفي عقداه بعد لقائهما في باريس، أن الولايات المتحدة قد همشت نفسها في عملية السلام بعد اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل. وقال عباس إن الفلسطينيين لن يقبلوا أي خطة أمريكية للسلام في الشرق الأوسط، بينما أكد ماكرون أن اعتراف باريس بدولة فلسطينية من طرف واحد سيكون بلا معنى.
أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس الجمعة خلال مؤتمر صحفي مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أنه لن يقبل أي خطة سلام تطرحها الولايات المتحدة في النزاع الإسرائيلي-الفلسطيني، معتبرا أن واشنطن لم تعد “وسيطا نزيها” بعد اعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل.