تراجع نسبة المهاجرين بحرا إلى إيطاليا بمقدار الثلث

441

تراجع عدد المهاجرين الذين وصلوا إلى إيطاليا بحرا بواقع 34% في 2017 بالمقارنة مع 2016، بعد أن ساعدت السلطات الليبية على إبطاء أعدادهم خلال النصف الثاني من العام.
وأعلنت وزارة الداخلية الإيطالية في بيان أن أكثر من 119 ألف شخص وصلوا إلى إيطاليا بحرا هذا العام، بعد وصول رقم قياسي بلغ 181 ألفا في 2016.
ومنذ يوليو/تموز، تراجع عدد الواصلين أكثر من الثلثين بالمقارنة مع العام السابق.
من جانبه، قال وزير الداخلية ماركو مينيتي في مقابلة مع صحيفة كورييري ديلا سيرا معلقا على هذا التراجع: “استطعنا أن نحكم هذا التدفق لأننا كنا أول من رأى أن التوصل لاتفاق مع ليبيا يمثل نقطة تحول”، وأضاف أن إيطاليا ستستقبل في عام 2018 ما مجموعه عشرة آلاف من المهاجرين ضمن مبادرة “ممرات إنسانية”.
واستنادا إلى معطيات وزارة الداخلية، فقد تم في عام 2017 ترحيل ستة آلاف و340 أجنبيا لمخالفات تتعلق بالإقامة.
وأشارت الوزارة إلى الاستمرار في مبادرة “ممرات إنسانية” التي أطلقتها هذا الشهر بالتعاون مع حكومة الوفاق في طرابلس، والمفوضية العليا للاجئين التابعة للأمم المتحدة؛ وترمي المبادرة إلى استقبال جزء من مهاجري مراكز الاحتجاز الليبية.