الرئيس الأمريكي يعرب مستعد للتفاوض مع كوريا الشمالية

07012018_trump_coree_archive

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السبت إنه على استعداد لإجراء محادثات مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، في تصريح يتناقض تماما مع السياسة التي اتبعها تجاه بيونغ يانغ طيلة عام من رئاسته. وقد أعرب ترامب عن أمله بأن تصل المفاوضات المرتقبة بين الكوريتين إلى هدفها بخفض التوتر في المنطقة.
أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب السبت أنه على استعداد لإجراء محادثات مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون، معبرا عن أمله بأن تنجح المحادثات المرتقبة بين الكوريتين في خفض التوتر بشبه الجزيرة الكورية.
وهذا التصريح الذي أدلى به ترامب يتناقض بشكل حاد مع تصريحاته العدائية حيال الزعيم الكوري الشمالي من جراء التجارب النووية والصاروخية التي أجرتها بيونغ يانغ خلال أشهر مضت.
وردا منه على سؤال عن إمكان إجراء محادثة عبر الهاتف مع زعيم كوريا الشمالية، قال ترامب من منتجع كامب ديفيد الرئاسي “أنا أؤمن على الدوام بالمحادثات”.
أضاف الرئيس الأمريكي “سأفعل ذلك بالطبع، ليست لدي أدنى مشكلة بذلك”، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن هذا لا يمكن أن يتم بدون شروط مسبقة.