غامبيا : 4 جرحى بعد اشتباكات بين مؤيدو حزب رئيس السابق جامه و سكان بوسومبالا

4_injured-d

اصيب ما لا يقل عن اربعة اشخاص بجروخ عندما اشتبك مؤيدو التحالف المعارض من اجل اعادة الاعمار الوطنى (APRC )  مع سكان قرية بوسومبالا صباح اليوم الخميس فى منطقة الساحل الغربى.
وكان هناك أضرار جسيمة في الممتلكات. واشار شهود عيان الى ان الاطراف المعنية بالعنف مسلحين بقطع زجاجية بين اسلحة اخرى. وقد حطمت سياراتها الزجاج الأمامي إلى قطع.
ونقل المصابين الاربعة الى مستشفى بريكاما ، و تم احالة احدهم فيما بعد الى مستشفى ادوارد فرانسيس الصغير للتعليم فى بانجول مساء بسبب خطورة جرحه. ويقول بعض شهود العيان في الحادث إن الأمر يتجاوز السياسة، قد يكون ورائها تعصب و القبلية.
وألقي القبض على ستة شبان من بوسومبالا أثناء الحادث على يد أفراد من وحدة التدخل التابعة للشرطة، و أفرج عنهم فيما بعد.
وقد توقفت حركة المرور حيث شوهد بعض الشباب الغاضبين يلقون الحجارة ويحرقون إطارات السيارات على الطريق. واضطر أصحاب المحلات داخل طريق بيركاما-سيريكوندا الرئيسي إلى إغلاق محلاتهم بسبب حجم الحادث.
وقد استخدم أفراد وحدة التفتيش المشتركة الغازات المسيلة للدموع إلى الشباب  من أجل تفريقهم. وكان بعض الشباب أيضا تبحث عن  المركبات حزب جامه  عن الناس التي ترتدى قميص الحزب  والشتائم تمطر من جميع أنحاء المكان.
وقد شوهد فى الموقع مدير عام الخدمات الذكية الحكومية وقائد قوات الجماعة فى غامبيا ونائب المفتش العام للشرطة ونائب رئيس اركان الدفاع بمن فيهم مستشار الامن القومى.