فاباكارى تومبونج جاتا : سبب الهجوم على ( APRC ) الإحباط والغيرة عن الحزب

FTJ

قال فاباكارى تومبونج جاتا الزعيم المؤقت لحزب ( APRC )ان الهجمات الاخيرة التى وجهت الى اعضاء حزبه خلال الجولة الحالية للبلاد كانت نتيجة للاحباط والغيرة من مؤيدو الحزب.
وقال السيد جاتا في كلمته أمام الصحفيين في مؤتمر صحفي عقده في منزله تلندن مساء أمس: “خلال عصرنا عندما كانت حكومة جامه موجودة، على الرغم من عددنا وحجمنا، لم نهاجم أبدا الحزب الديمقراطي أو أي حزب سياسي آخر. فلماذا يهاجموننا؟ بالنسبة لي، [إن أفعالهم] تنبع من الإحباط والغيرة “.
وقال ان المشاكل اندلعت لان المعارضين السياسيين “لا يستطيعون الوقوف” على حجم قافلة الحزب من حيث الناس والمركبات.
“الشيء البسيط الذي أريد أن أقول له  هو، أنه لا توجد قوة أو الشتائم أو الهجمات التي يمكن أن تمنع إرادة الله. ولكن ليس على ما يرام أريد أن أسود على الرئيس بارو أن يفعل شيئا حيال ذلك، وإلا إذا دفعنا إلى الجدار سوف ننتقم “.