الصين : مقاطعة تمنع التلاميذ من الذهاب الى المساجد

441 (1)

حظرت السلطات في مقاطعة صينية ذات أغلبية مسلمة في شمال غرب الصين على التلاميذ ارتياد المساجد خلال عطلة الشتاء، في قرار جديد يقيد الحريات الدينية.
وذكرت صحيفة غلوبال تايمز الصينية الحكومية اليوم الجمعة أن القرار ورد في مذكرة أرسلت إلى جميع الثانويات والمدارس الابتدائية وروضات الأطفال في مقاطعة غوانغهي بإقليم غانسو.
وأكدت هيئة الدعاية في مقاطعة غوانغهي للصحيفة صدور هذه المذكرة، ولم يتضح سبب فرض هذه القيود خلال العطلة.
وبحسب الموقع الحكومي للمقاطعة، فإن نحو 98% من سكان غوانغهي البالغ عددهم 257 ألف نسمة هم من الأقليات القومية، والعديد منهم من قوميتي هوي ودونغشيانغ المسلمتين، وتقع غوانغهي في منطقة لينشيا هوي التي تتمتع بحكم ذاتي.
وفي مايو/أيار 2016، أصدرت هيئة التربية في غانسو مذكرة تقول إن الأنشطة الدينية ممنوعة في المدارس بعد انتشار مقطع لطفل في روضة أطفال في لينشيا يقوم بتلاوة القرآن.
وتقول السلطات الرسمية الصينية الشيوعية إنها تواجه تزايدا في التهديدات الإرهابية من طوائف محلية ومن تصفهم بالمتطرفين الإسلاميين، لكن المنتقدين يتهمون بكين بممارسة المضايقات والاعتقالات والإساءات على نطاق واسع.

الأمم المتحدة تحذر من خسارة جيل كامل بجنوب السودان

قالت مسؤولة بالأمم المتحدة إن 70% من أطفال جنوب السودان لا يذهبون إلى المدارس، وإن الدولة الناشئة حديثا تواجه خطر خسارة جيل مما سيزيد صعوبة إعادة البناء بعد انتهاء الصراع.
وقالت المديرة التنفيذية لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) هنرييتا إتش فور -اليوم الجمعة- إن “70% من الأطفال خارج المدارس. هذه أعلى نسبة في العالم، يوجد كثير جدا من العنف”.
وأضافت في مقابلة مع رويترز بعد زيارة بعض من أكثر المناطق التي تعرضت للتدمير بسبب الحرب، “إذا لم نقدم العون… فسوف نخسر هذا الجيل، وسيكون هذا أمرا مأساويا لجنوب السودان لأنه لا يمكن لدولة أن تبني نفسها دون هذا الجيل القادم من الشبان”.
وقالت فور إنها زارت بلدات في شمال الدولة وشاهدت انتشار سوء التغذية بين الأطفال. وحذرت قائلة “نتجه إلى الموسم الجاف… قد نخسر ما يصل إلى ربع مليون طفل في جنوب السودان”.
ويشهد جنوب السودان -الذي انفصل عن السودان عام 2011- حربا أهلية منذ أربع سنوات، فجرها تنافس سياسي بين الرئيس سلفاكير ميارديت ونائبه السابق رياك مشار.
وتشير تقديرات إلى مقتل عشرات الآلاف في الصراع الذي أدى أيضا إلى تشريد ربع السكان البالغ عددهم 12 مليونا إجمالا.
كما بات الاقتصاد -الذي يعتمد بالكامل تقريبا على صادرات النفط- في حالة يرثى لها مع تراجع الإنتاج، وانخفض الإنتاج الزراعي أيضا بعدما أدى انعدام الأمن لترك الأهالي قرى بأكملها وعدم الاعتناء بالأراضي الزراعية.

السنغال تعتقل 16 شخصا على خلفية مذبحة كاسامانس

Senegalese-army-1000x500

اعتقلت الشرطة السنغالية  16 شخصا على الاقل يشتبه فى تورطهم فى مذبحة  14 من الشبان وقعت فى 6 يناير 2018 ففى منطقة كاسامانس المضطربة.
وهذه الاعتقالات هي الأولى فيما يتعلق بعمليات القتل في المنطقة التي تفصلها غامبيا عن بقية السنغال والتي استهدفت حملة مستقلة منذ أكثر من 35 عاما.

 

سيبدأ البنك المركزي في غامبيا اعتبارا من فبراير 2018 في التخلص التدريجي من عملة غامبيا التى تحمل صورة جامه

قال محافظ البنك المركزي في غامبيا السيد بكارى جامه في نوفمبر / تشرين الثاني 2017 إنه سيعود إلى استخدام عملة غامبيا الورقية  المعروفة باسم ” العملات العائلية” التي كانت تستخدم قبل عام 2015 عندما تم تقديم العملات التى تحمل صورة  جامه.
ونقلت البوابة الإخبارية الرسمية عن رئيس البنك المركزي بكاري جامة قوله: “إن العملات التي عليها رأس جامة قد طبعت في عام 2015.
لذا فإن وجه استخدام تلك الفئة  ينتهي تدريجيا لأن  التي تأتي الى البنك المركزى  لا تخرج مرة أخرى. وسوف سنقوم طباعة نسخة جديد فى عام 2018 دون رأسه.
حتى نتمكن من طباعة تلك 2014 التي لم يكن له رأسه والحصول على تسليم في فبراير 2018  “، وقال جامة للصحفيين في ذلك الوقت.

 

رئيس غينيا الاستوائية أوبيانغ لن يتم تسليم جامه الى السلطات الغامبية

Teodoro-Obiang

Yahya-Jammeh-2-987x500

قال رئيس غينيا الاستوائية تيودورو أوبيانغ نغويما ان محاولة محاكمة  الرئيس السابق لغامبيا يحيى جامه امام محكمة افريقية ستكون مطاردة سياسية ساحرة.
وقال أوبيانغ (75 عاما) الذي يستضيف الديكتاتور السابق في غامبيا أنه سيقوم بتحليل وتقييم هذا الطلب مع القضاء، لكنه أشار إلى أنه لا يجوز تسليم جمعة للرد على الانتهاكات المزعومة لحقوق الإنسان والجرائم المرتكبة ضد الدولة غامبيا.
وقال اوبيانغ حسنا اذا كان هناك طلب لتسليم جمعة او نقله الى المحكمة، فستكون هناك حاجة لتحليل الوضع وتقييمه وسأفعل ذلك مع القضاء.

سفير جمهورية غامبيا إلى جنوب أفريقيا يعرض خطابات الاعتماد على الرئيس جاكوب زوما

sg

sg2.jpg

 قدم سعادة السفير  عبدلي بوجانغ  أمس رسائل اعتماد إلى سعادة رئيس جمهورية جنوب أفريقيا جاكوب زوما، الذي اعتمده سفيرا فوق العادة ومفوض لجمهورية غامبيا لدى جمهورية جنوب أفريقيا ، مع اعتماد متزامن في بوتسوانا، وليسوتو، وملاوي، وناميبيا، وسوازيلند، وزمبابوي، وزامبيا.
وفي لقاء مع الرئيس زوما خلال حفل عرض رسائل الاعتماد في قصر الدولة بجمهورية جنوب أفريقيا، وعد السفير بوجانغ بالعمل عن كثب مع جنوب أفريقيا في تعميق وتوسيع العلاقات الثنائية الودية بالفعل بين البلدين، لجعل جنوب افريقيا شريكا استراتيجيا فى مجالات مثل الطاقة والتجارة والزراعة والصحة والتعليم والمستحضرات الصيدلة.

غامبيا : الجيش و الشرطة يبحثان عن رجل مسلح في غابة نيامينا

يجرى حاليا بحث مكثف فى غابة نيامينا حيث قيل ان مسلحا احتجز امرأة وابناءها كرهائن من قبل  رجل مسلح فى الأدغال نيامينا قبل بضعة ايام.
ووفقا لما ذكرته متحدث  الشرطة السيد دافيد كوجابى، منذ وقوع الحادث فى اواخر الاسبوع الماضى، تقوم مجموعة من الجنود ووحدة تدخل السريع  من الشرطة ووحدات امنية اخرى بتمشيط المنطقة بكاملها ولكن لم ينجح احد فى اكتشاف الرجل او اى مسلح اخر على عكس التقارير.
وقال المتحدث ان الشرطة فى المنطقة اجرت مقابلات مع المرأة التى واجهت الرجل الغريب وذكرت ان الرجل لم يكن ملبوسا تماما وكان مسلحا ب “ايه كيه 47”.
وردا على سؤال حول ما اذا كان من الممكن ان يكون الرجل مجنونا، قال السيد كوجابى انه من غير المحتمل ان المحادثات بينه وبين المرأة تشير الى انه عاقل بالفعل.
وقيل إنه طلب من المرأة أن تختار بين حياتها الخاصة وأطفالها وتهدد بقتل الأطفال أو الأم.
وقال  كوجابي: “عندما قيل إن المرأة طلبت منه تجنيب الأطفال وقتل نفسها، يبدو أن الرجل أعجب بهذا الأمر وسمح لكل من الأم والطفل بالذهاب”.
وذكر المتحدث باسم الشرطة ان احد رجال الشرطة فى نفس المنطقة ابلغ الشرطة بلقاء مماثل ادعى ان مسلحا كان يسأل عن المحلات التجارية ورجال الاعمال مما يوحي بانه يمكن ان يكون سارق مسلح.
بيد ان برو كوجابى اكد ان قوات الامن اتخذت كلتا الحادثين بجدية بالغة ودوريات متكررة وتدابير اخرى فى البحث عن المشتبه فيهم.

الجيش التركي تبدأ عملية عسكرية في عفرين السورية

_99661936__99622178_gettyimages-694176028 (1)

بدأ الجيش التركي عملية عسكرية في منطقة عفرين السورية، حسبما أعلن وزير الدفاع التركي.
وفي مقابلة تليفزيونية، قال نور الدين جانيكلي إن تركيا لم ترسل قوات برية إلى المنطقة.
وأضاف الوزير أن بلاده “تطور أنظمة أسلحة لمواجهة الصواريخ المضادة للدبابات التي تستخدمها وحدات حماية الشعب الكردية السورية”.
وتقول قوات حماية الشعب الكردي السورية إن المدفعية التركية تقصف عفرين بكثافة منذ منتصف الليل.
وكانت سوريا قد هددت باستهداف الطائرات التركية حال دخولها المجال الجوي السوري.
ونُقل عن فيصل المقداد، نائب وزير الخارجية السوري، قوله إن أي هجوم على منطقة عفرين يعتبر “عملا عدوانيا”.
وكانت تركيا قد سعت للحصول على موافقة روسيا، حليف الرئيس السوري بشار الأسد الرئيسي، على شن غارات جوية ضد قوات حماية الشعب الكردي، التي تعتبرها أنقرة تنظيما إرهابيا.
وتقول أنقرة منذ شهور إنها ستخرج مسلحي وحدات حماية الشعب الكردي من عفرين، لأنها تراهم فرعا لحزب العمال الكردستاني، الذي يقود تمردا مسلحا ضد أنقرة منذ عقود.

السودان: اعتقال صحفى لوكالة الأنباء الفرنسية خلال تغطية تظاهرات احتجاجية

sudan-arrest-afp-journalist

قالت إدارة وكالة الأنباء الفرنسية الخميس إن مراسل الوكالة في السودان، عبد المنعم أبو إدريس علي، اعتقلته السلطات السودانية يوم الأربعاء أثناء تغطية إحدى المظاهرات التي خرجت للاحتجاج على ارتفاع أسعار الخبز. وأدانت الوكالة بشدة اعتقال أبو إدريس وطالبت بإطلاق سراحه فورا. يذكر أن السلطات السودانية قد اعتقلت ثلاثة صحافيين في هذه المظاهرة وتقوم بالتحقيق معهم في مركز احتجاز يديره جهاز الأمن والمخابرات الوطني.
 احتجزت السلطات السودانية الخميس مراسل وكالة الأنباء الفرنسية بعد اعتقاله الأربعاء خلال تغطيته تظاهراتخرجت احتجاجا على ارتفاع أسعار المواد الغذائية وعملت الشرطة السودانية على تفريقها. 
وكان عبد المنعم أبو إدريس علي (51 عاما) الذي يعمل مع وكالة الأنباء الفرنسية في الخرطوم منذ نحو عقد من الزمن يغطي التظاهرات في مدينة أم درمان حين أطلقت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدمع على حوالى200 متظاهر.
وتعذر الاتصال بأبو إدريس علي بعد التظاهرة وأبلغت السلطات الخميس وكالة الأنباء الفرنسية بأنه اعتقل مع صحافيين اثنين آخرين أحدهما يعمل لوكالة رويترز، وأنه موجود في مركز احتجاز يديره جهاز الأمن والمخابرات الوطني.
 وقالت السلطات في البداية إن أبو إدريس علي سيطلق سراحه خلال ساعات، إلا أن ذلك لم يحصل بعد مرور 24 ساعة على اعتقاله. كما أفادت السلطات بأن الصحافيين الثلاثة “يتم التحقيق معهم”، من دون إعطاء تفاصيل إضافية.