السودان: اعتقال صحفى لوكالة الأنباء الفرنسية خلال تغطية تظاهرات احتجاجية

sudan-arrest-afp-journalist

قالت إدارة وكالة الأنباء الفرنسية الخميس إن مراسل الوكالة في السودان، عبد المنعم أبو إدريس علي، اعتقلته السلطات السودانية يوم الأربعاء أثناء تغطية إحدى المظاهرات التي خرجت للاحتجاج على ارتفاع أسعار الخبز. وأدانت الوكالة بشدة اعتقال أبو إدريس وطالبت بإطلاق سراحه فورا. يذكر أن السلطات السودانية قد اعتقلت ثلاثة صحافيين في هذه المظاهرة وتقوم بالتحقيق معهم في مركز احتجاز يديره جهاز الأمن والمخابرات الوطني.
 احتجزت السلطات السودانية الخميس مراسل وكالة الأنباء الفرنسية بعد اعتقاله الأربعاء خلال تغطيته تظاهراتخرجت احتجاجا على ارتفاع أسعار المواد الغذائية وعملت الشرطة السودانية على تفريقها. 
وكان عبد المنعم أبو إدريس علي (51 عاما) الذي يعمل مع وكالة الأنباء الفرنسية في الخرطوم منذ نحو عقد من الزمن يغطي التظاهرات في مدينة أم درمان حين أطلقت شرطة مكافحة الشغب الغاز المسيل للدمع على حوالى200 متظاهر.
وتعذر الاتصال بأبو إدريس علي بعد التظاهرة وأبلغت السلطات الخميس وكالة الأنباء الفرنسية بأنه اعتقل مع صحافيين اثنين آخرين أحدهما يعمل لوكالة رويترز، وأنه موجود في مركز احتجاز يديره جهاز الأمن والمخابرات الوطني.
 وقالت السلطات في البداية إن أبو إدريس علي سيطلق سراحه خلال ساعات، إلا أن ذلك لم يحصل بعد مرور 24 ساعة على اعتقاله. كما أفادت السلطات بأن الصحافيين الثلاثة “يتم التحقيق معهم”، من دون إعطاء تفاصيل إضافية.