ترمب يحث الرئيس أردوغان على الحد من عملية عفرين

441 (2)

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترمب الأربعاء نظيره التركي رجب طيب أردوغان إلى الحد من العملية العسكرية فيعفرين في سوريا، وتجنب وقوع خسائر بين المدنيين أو زيادة عدد المشردين واللاجئين، في وقت تحدثت فيه مصادر تركية عن عرض أميركي بإقامة حزام أمني في سوريا، بالتزامن مع إعلان ألمانيا أنها ستطلب من تركيا تفسيرا بشأن استخدام أسلحة ألمانية بالعملية.
وخلال اتصال هاتفي، حث ترمب “تركيا على تقليص عملياتها العسكرية والحد منها”، وعلى تجنب “أي عمل قد يتسبب في مواجهة بين القوات التركية والأميركية”، حيث ينتشر نحو ألفي جندي أميركي من القوات الخاصة إلى جانب وحدات حماية الشعب الكردية بشمالي سوريا.
وبحسب بيان للبيت الأبيض، فقد أقر الرئيس الأميركي بحق تركيا في القلق على أمنها، إلا أنه شدد على وجوب أن يركز البلدان كل الجهود على إلحاق الهزيمة بتنظيم الدولة الإسلامية.
كما عبّر ترمب عن مخاوفه من تصاعد العنف في منطقة عفرين بسوريا ومن المخاطر التي تقوض ما سماها الأهداف المشتركة في سوريا.
وأضاف البيان أن الرئيسين أكدا ضرورة إرساء الاستقرار في سوريا موحدة لا تشكل تهديدا لجيرانها بمن فيهم تركيا.