غامبيا : الرئيس أداما بارو يتعهد بعمل التغيير الذى انتخبه الشعب الغامبى لأجله

President-Barrow

تعهد فخامة الرئيس أداما بارو  بمنح شعبه التغيير الذى صوت عليه الشعب الغامبى، قائلا ان الأمور لا يمكن أن تكون كالمعتاد.

يأتى هذا التصريح بعد عام من ادائه اليمين الدستورية لترؤس مصير الدولة الصغيرة الواقعة فى غرب افريقيا.

وقال أداما بارو  “اننى احثكم جميعا على اتخاذ قرارات الشجاعة للالتزام  من اجل تحقيق حلمنا ورؤيتنا تجاه غامبيا الافضل والامة ذات الرؤية الواضحة والخدمة العامة القوية والاخلاقية والاستجابة”. وخلال عقده اول اجتماع له مع كبار الموظفين المدنيين فى البلاد تحت الخيمة الكبرى بمقر الدولة بانجول.

ولا تزال الخدمة المدنية الغامبية تنزلق إلى فساد مستوطن، وتنتقد الأسباب الرئيسية التي دفعت الناس إلى التصويت من أجل التغيير.

وفي بعض الأوساط، أصبحت هذه الظاهرة نشاطا رياضيا لأن الموظفين العموميين لا ضمير لهم ما زالوا يقوضون النظام الديمقراطي الجديد. هؤلاء الناجين من عصر آخر يدفعون بشكل مطرد الكسب غير المشروع إلى مستويات غير متوقعة.

وقال بارو ان تحقيق رؤية التغيير امر ممكن اذا كان الموظفون العموميون سيؤكدون اخلاقيات مهنة فى تفاعلاتنا اليومية.

وفي الوقت الذي يدفع فيه النظام الجديد قدما في جدول أعمال التغيير في خضم حالات الطوارئ الكبرى، اغتنم الرئيس بارو الفرصة لتذكيرهم بعبء الديون الضخم الذي ورثته إدارته عن النظام السابق.

“كما تعلمون، فإن عبء ديوننا غير قابل للاستدامة في الوقت الحالي حيث تبلغ نسبة الناتج المحلي الإجمالي 125٪. وهذا يعني ان كمية كبيرة من عائداتنا تذهب لخدمة ديننا بدلا من الاستثمار في التعليم والصحة وغيرها من المشاريع الاجتماعية النامية “.

وذهب إلى أبعد من ذلك لإلقاء الضوء على بعض التحديات الرئيسية التي يواجهها البلد، والتي تتعلق بالنقص المستمر في الطاقة الذي يعيق جهود التنمية؛ وشبكات الطرق السيئة، وعدم كفاية البنية التحتية. واضاف “ان امكانات قطاعنا الزراعى الفرعى مازالت غير مستغلة الى حد كبير بسبب الاستثمارات المحدودة والاستخدام الناجم عن طرق الزراعة البدائية”.