ترمب يشكر قادة الأفارقة بعد تصريحات مهينة

طلب الرئيس الأميركي دونالد ترمب من نظيره الرواندي بول كاغامي الذي يتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأفريقي، أن ينقل “تحيات حارة” إلى القادة الأفارقة الذين استنكروا تصريحاته “المسيئة”.
والتقى ترمب الرئيس كاغامي على هامش المؤتمر الاقتصادي العالمي في دافوس بسويسرا، حيث أكد عدد من قادة الأعمال الأفارقة مقاطعتهم لخطاب ترمب.
وقال ترمب لكاغامي “أعرف أنك ستترأس اجتماعك الأول قريبا. رجاء أن تنقل تحياتي الحارة”.
وكانت وسائل إعلام قد نقلت عن ترمب قبل أيام وصفه دولا مثل هاييتي والسلفادور إضافة إلى دول أفريقية بأنها أوكار قذرة، وجاء ذلك في معرض حديثه عن خيبة أمله عندما طرح مشرعون فكرة استعادة الحماية للمهاجرين القادمين من هذه الدول.
وأثار وصف ترمب الذي نقلت فحواه صحيفة واشنطن بوست عن مشرعين حضروا الاجتماع معه داخل البيت الأبيض استياء داخل الولايات المتحدة وخارجها.
وطالب سفراء 54 دولة أفريقية بالأمم المتحدة في بيانهم الولايات المتحدة “بالتراجع والاعتذار”، منددين “بالتصريحات الفاضحة والعنصرية والمتضمنة كراهية للأجانب”. وقد استدعت كل من السنغال وبوتسوانا السفير الأميركي لديها للتعبير عن احتجاجها.
واقترح مبعوثون أفارقة لدى الأمم المتحدة أن يلتقي الرئيس الأميركي بقادة من دول القارة في إثيوبيا حيث تعقد القمة الأفريقية الثلاثون يومي 28 و29 من الشهر الجاري.
وقال الدبلوماسيون إن سفير جنوب أفريقيا جيري ماتجيلا الذي تحدث نيابة عن المجموعة أبلغ السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نكي هيلي بأنه “قد يكون مفيدا” لترمب أن يخاطب القادة الأفارقة مباشرة عندما يلتقون في أديس أبابا.