الصين : لا علاقة لنا بتجسس على مقر الاتحاد الأفريقي

نفت الصين قيامها بالتجسس على مقر الاتحاد الأفريقي في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا ردا على ما نشرته صحيفة لوموند الفرنسية من أن بكين زرعت أجهزة تجسس في مكاتب ومصاعد المقر الذي بنته للاتحاد عام 2012.
وقالت المتحدثة باسم الخارجية هوا تشون يينغ إن بلادها ردت بشكل صارم على تلك الادعاءات التي لا أساس لها من الصحة.
وأضافت أنه تم بناء مركز مؤتمرات الاتحاد الأفريقي بناء على طلب الاتحاد من الحكومة، مشيرة إلى أن بلادها لم تتدخل “مطلقا” في الشؤون الداخلية لأفريقيا و”لن نفعل أبدا أي شيء من شأنه أن يلحق الضرر بمصالح أفريقيا“.
بدوره، ندد السفير الصيني لدى الاتحاد الأفريقي كوانغ ويلين الاثنين بالتقرير “السخيف” الذي نشرته “لوموند” وقال على هامش قمة الاتحاد التي عقدت الأحد والاثنين بأديس أبابا “أعتقد أن التقرير ليس قصة مثيرة فحسب بل هي أيضا خاطئة تماما وسخيفة”.
وأكد ويلين أن التقرير المنشور “سيقوض سمعة الصحيفة” الفرنسية وليس العلاقة بين الصين وأفريقيا.