السنغال: الرئيس الفرنسي ماكرون يتعهد بمكافحة ظاهرة زحف البحرى فى مدينة سان لوي السنغالية

030218-macron-st-louis

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون السبت رصد مساعدة بقيمة 15 مليون يورو لمكافحة انجراف الشريط الساحلي الذي يهدد مدينة سان لوي بالسنغال، تضاف إلى 24 مليون يورو أمنها البنك الدولي. وتجبر ظاهرة “زحف البحر” العديد من سكان سان لوي على مغادرة منازلهم.
استقبلت جموع غفيرة اليوم السبت في سان لوي بالسنغال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي أعلن عن مساعدة بقيمة15 مليون يورو لمكافحة انجراف الشريط الساحلي الذي يهدد المدينة لتضاف إلى 24 مليون يورو أمنها البنك الدولي.
كما أعلن ماكرون عن مساعدة قيمتها25  مليون يورو للحفاظ على التراث التاريخي للعاصمة السابقة لأفريقيا الغربية الفرنسية والسنغال، وترميمه.
وكان زحف البحر قد أجبر200  أسرة في سان لوي على مغادرة منازلهم أي ما يعادل ألفي شخص .وسيتعين توفير سكن لعشرة آلاف شخص، بحسب لويز كورد مديرة البنك الدولي في السنغال