تركيا تحيي دعم غامبيا في حربها ضد جماعة فتح الله كولن ( The Gülen movement )

thumbs_b_c_1756cb6bd6a61339d29cbbc1a9be77c4

حذر الرئيس أردوغان  البلدان الأفريقية ضد التهديد من جماعة فتح الله كولن  ، التي دبرت انقلاب 2016   في تركيا
و حذر الرئيس التركى يوم الاربعاء الدول الافريقية من تهديد الجماعة ، وهى المجموعة التى قادت الانقلاب الذى هزمته تركيا عام 2016. وقال رجب طيب اردوغان فى مؤتمر صحفى مشترك مع نظيره الغامبى اداما بارو “كلما اقترب اصدقائنا الافارقة من اجراءات ضد المنظمة سيكون افضل لانفسهم وابناءهم ومستقبلهم”.

وقال “ان هذا الهيكل الذى لا يتردد فى تسليط الدم على منافعه، يمثل تهديدا كبيرا ليس فقط لتركيا ولكن ايضا لجميع الدول حيثما وجدت”.

واشاد اردوغان بغامبيا لدعمها لتركيا فى حربها ضد جماعة . “غامبيا هي واحدة من أصدقائنا، الذين قدموا الدعم الأكثر تصميما في معركتنا ضدهم”.
وقال “ان غامبيا كانت اول دولة فى القارة الافريقية التى اغلقت مدارس جماعة فتح الله كولن” وشكرت حكومة وشعب غامبيا على اتخاذ مثل هذه الخطوة. وحتى الآن، قامت حوالي 30 دولة أفريقية بتسليم مدارس الجماعة إلى مؤسسة معاريف – التي أنشأتها تركيا لتولي إدارة المدارس الخارجية المرتبطة بالجماعة  – أو أغلقتها بناء على طلب أنقرة.

ونظمت الجماعة   وزعيمها الأمريكي فتح الله كولن   الانقلاب المهزوم في 15 يوليو / تموز 2016، والذي أسفر عن استشهاد 250 شخصا وإصابة نحو 2200 شخص. كما اتهمت انقرة بانها وراء حملة طويلة للاطاحة بالدولة من خلال تسلل المؤسسات التركية وخاصة الجيش والشرطة والقضاء.