الرئيس الفلسطيني محمود عباس يبحث عن وسيط جديد للسلام في الشرق الأوسط في مجلس الأمن لإيجاد

onu_mahmoud_abbas_en_quete_de_soutien_international

أعلن مسؤولون فلسطينيون الاثنين أن الرئيس الفلسطيني محمود عباس سيدعو إلى إيجاد إطار أوسع لمفاوضات السلام مع إسرائيل من دون رعاية أمريكية وذلك في خطاب سيلقيه أمام مجلس الأمن الدولي.
وسيتحدث عباس الثلاثاء أمام مجلس الأمن للمرة الأولى منذ 2009، ومن المتوقع أن يدعو الرئيس في خطابه قوى دولية متعددة للتمهيد لمفاوضات سلام بديلة، بالإضافة إلى انتقاد قرار الولايات المتحدة القاضي بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.
وأغضب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المتعلق بالقدس في كانون الأول/ديسمبر الماضي الفلسطينيين الذين يعتبرون الجزء الشرقي من هذه المدينة عاصمة لدولتهم مستقبلا، ما دفعهم إلى اعتبار أن واشنطن ألغت بذلك دورها التقليدي كوسيط في المفاوضات مع إسرائيل