بوركينا فاسو : استجواب المدبر هجمات الجمعة الماضية و شكوك حول وجود اختراق للمؤسسة العسكرية

03032018_burkina_faso_ouagadougou_0

قال مصدر في حكومة بوركينا فاسو الأحد إن القضاء يستجوب شخصا يشتبه بأنه شارك في الهجوم على مقر الأركان العامة للجيش الجمعة الماضية في العاصمة واغادوغو. وكان شخص ثان قد أوقف أمس الأحد وتم استجوابه أيضا من دون ذكر تفاصيل إضافية.
وقتل في الهجوم سبعة من قوات الأمن وأصيب أكثر من 80 شخصا بجروح، فيما قتل تسعة من الجهاديين وفقا لتقرير نهائي قدمه المصدر. وكانت مصادر أمنية أعلنت سابقا مقتل ثمانية عسكريين وثمانية جهاديين. ولم يقتل أو يصب أي فرنسي في الاعتداء.
وأورد المصدر أن هذا الشخص قد يكون “مدبر” الهجوم، مشيرا إلى “شكوك قوية جدا” بوجود “اختراق للجيش” أدى إلى تسريب معلومات للمهاجمين. وتابع المصدر أن هذا الشخص اعتقل الجمعة في الساعات التي تلت الهجوم المزدوج على مقر قيادة الأركان والسفارة الفرنسية.

فرانسوا هولاند : “كانت فرنسا جاهزة على التدخل العسكري في سوريا عام 2013”

hollande-new

أكد الرئيس الفرنسي السابق فرانسوا هولاند في تصريح لفرانس24 محاولات بلاده الكثيرة لإيجادحل للملف السوري منذ بدء الصراع قبل نحو سبع سنوات، عبر إقناع مجلس الأمن وشركاء فرنسا الدوليين بالتصويت لقرار يتعلق بوقف الأعمال العدائية في سوريا… “لكنها (فرنسا) لم تنجح لحد الآن”.
وخلال حفل إطلاقه جمعية “موسكا” الإنسانية بباريس الجمعة، مجيبا عن سؤال لفرانس24 حول أسباب هذا “الفشل” وهل يتحمل جزءا من المسؤولية على اعتبار أنه كان رئيسا لفرنسا لخمس سنوات، قال هولاند “هناك مسؤولية لعدم اتخاذ قرار في شهر آب/أغسطس 2013 على الرغم من الدلائل على استخدام نظام بشار الأسد للسلاح الكيماوي، ولعدم التحرك إلا على مستوى المفاوضات من أجل تدمير السلاح الكيماوي الموجود في سوريا”. مضيفا أنها كانت “إشارة سيئة لأننا بذلك تركنا للنظام السوري القدرة على استخدام السلاح الكيماوي وقصف المدنيين مجددا”.

غامبيا : إمام با كاوسو فوفانا يكمل جولته دعوية فى غامبيا

maxresdefault

قد أكمل الإمام با كاوسو فوفانا جولته دعوية بعد 111 يوما متتالية من الجولات في جارا بويبا (منزل جاسون توراي رحمة الله يوم الجمعة 2 مارس 2018، وعاد بسلام إلى سوبيا كندا في كاسامانس. بدأت جولة  في أواخر نوفمبر 2017، من منطقة جارا، نيومي، جوكادو، باديبو، سابا سانجال، سامي، نياني، ساندو  و مناطقة أخرى فى البلاد .
و قال الإمام فوفانا انه يشعر بالارتياح الشديد والتقدير للترحيب الحار الذي حظي به في المجتمعات التي قام بزيارتها .  شاكرا الجميع الناس الذين ساهموا بشكل كبير في تحقيق هذا النجاح و يدعو  الله ان يقبل صلواتنا وينزل علينا   السلام والحب والوحدة بين الأمة الإسلامية بأكملها. أمين  بارك الله شيخ الإسلام إمام با كاوسو  فوفانا.