تسريبات تكشف عن حملة الإماراتية للإطاحة بوزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون

_100292695_a5cb9e80-ac1f-44b2-9a89-c7b6b26a7623

حصلت بي بي سي على رسائل بريد إلكتروني مسربة تكشف وجود مساع لإقالة ريكس تيلرسون، وزير الخارجية الأمريكي، من منصبه بعد رفضه دعم المقاطعة التي تقودها الإمارات العربية المتحدة ضد جارتها قطر.
ووفقا للرسائل المسربة، التقى رجل الأعمال الأمريكي إليوت برويدي، أكبر المتبرعين لحملة دونالد ترامب والذي تربطه علاقات وطيدة مع الإمارات، مع ترامب في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي وحثه على إقالة تيلرسون.
ووصف برويدي وزير الخارجية الأمريكي بأنه “برج من الهلام” وأنه “ضعيف ويحتاج إلى صفعة قوية”، وفقا لما جاء في رسالة أخرى من الرسائل المسربة.
واتهم برويدي قطر باختراق بريده الإلكتروني، وقال المتحدث باسم رجل الأعمال الأمريكي: “لدينا أسباب تجعلنا نرجح أن اختراق البريد الإلكتروني أشرف عليه ونفذه عملاء رسميون وغير رسميين لقطر عقابا لبرويدي على معارضته القوية للإرهاب الذي تدعمه قطر”.
وأضاف أن بعض رسائل البريد الإلكتروني ربما تكون تعرضت “للتعديل”، لكنه لم يوضح التفاصيل.
وقطعت الإمارات والسعودية ومصر والبحرين، العلاقات الدبلوماسية مع قطر في يونيو/ حزيران 2017 واتهموها بدعم الإرهاب، وهو ما نفته قطر.
ويرى محللون أن هذا التحرك غير المسبوق يعد صدعا في العلاقات بين دول الخليج القوية حليفة الولايات المتحدة في الشرق الأوسط.