فرنسا تكرم ضابط وطنيا أرنو بلترام بحضور ماكرون وشخصيات وطنية

hommage_gendarme_beltrame_invalides_0

أقامت فرنسا الأربعاء تكريما وطنيا وتأبينا رسميا للضابط الفرنسي أرنو بلترام، الذي قتل خلال اعتداء تريب الإرهابي الجمعة في جنوب فرنسا، بحضور الرئيس الفرنسي وشخصيات وطنية وسياسية. وأكد ماكرون في التأبين أن بلترام “ضحى بحياته لحماية مواطنينا”.
 بحضور الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وشخصيات سياسية ووطنية، أقامت فرنسا الأربعاء تكريما وطنيا وتأبينا رسميا للضابط أرنو برترام بعد خمسة أيام على مقتله في اعتداء إرهابي بمدينة تريب في جنوب البلاد حل فيه طوعا محل رهينة.
وحضر مئات الأشخاص إلى باحة متحف “ليزينفاليد” العسكري حيث ضريح نابوليون بونابرت.
وألقى ماكرون بالمناسبة تأبينا لهذا الضابط البالغ من العمر 44 عاما الذي “ضحى بحياته لحماية مواطنينا”.