سوريا : مفتشو منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية في دوما

_100912498_hi046231055

دخل مفتشو منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية إلى مدينة دوما السورية حيث وقع هجوم يشتبه بأنه كان كيمياويا، حسبما أفاد التلفزيون السوري الرسمي.
وكانت روسيا قد أعلنت أن المفتشين سيسمح لهم بالدخول إلى دوما يوم الأربعاء.
وكان الفريق قد وصل إلى سوريا السبت، لكنه منع من الوصول إلى دوما.
وتنفي سوريا وحليفتها روسيا أي مسؤولية لهما عن الهجوم، وتدعي روسيا أنه “مدبر”.
ويقول نشطاء على الأرض في سوريا إن الهجوم أودى بحياة أكثر من 40 شخصا، وأصاب مئات آخرين كانوا يختبئون في مخابئ تحت الأرض في المدينة خوفا من القنابل.
وتشير لقطات فيديو، وشهادات شهود عيان إلى أن الغاز تسرب إلى المخابئ، وأدى إلى خنق الضحايا.
وردا على الهجوم شنت الولايات المتحدة، وبريطانيا، وفرنسا غارات عسكرية على منشآت قيل إنها لأسلحة كيمياوية سورية.
وكانت روسيا وسوريا قد قالتا إن هناك “قضايا أمنية يجب التعامل معها” قبل السماح للمفتشين بدخول موقع الهجوم المشتبه به، بحسب ما قاله أحمد أوزومجو، المدير العام للمنظمة.
وعرضت سوريا على المفتشين مقابلة 22 شاهد عيان قالوا إنهم كانوا في مكان الهجوم وإنهم يمكن أن يحضروا إلى دمشق لمقابلتهم.
ومع وصول المفتشين إلى الموقع، يكون قد مر على حدوث الهجوم 10 أيام. ويتوقع أن يجمع المفتشون عينات من التربة وبعض العينات الأخرى التي تساعدهم في تحديد أي مادة كيمياوية استخدمت في الهجوم.

غامبيا : الحكومة لن تطبق صفقة إم جي أي ( MGI )

DA-Jawo

أكد وزير الإعلام الغامبيى السيد ديمبا علي جاو و هو  أيضاً  المتحدث باسم حكومة غامبيا أن الحكومة لم تعد تمضي قدماً في صفقة البوابة الدولية للوسائط المتعددة شركة إم جي أي (MGI).

وكان من المتوقع أن تمنح الصفقة لشركة (MGI) ، وهي شركة مقرها فى سويسرا ، والإدارة الحصرية لبوابة (Gamtel)  الدولية الصوتية.

جلبت هذه القضية ردود فعل متباينة بين الغامبيين حيث قال الكثيرون إنه بما أن شركة  يواجه لجنة جانه  ، فإن أي عقد معهم يجب أن ينتظر حتى تنتهي اللجنة من نتائجها.
في هذه الأثناء ، طُلب من العضو المنتدب في شركة غامتل ( GAMTEL ) ، سليمان سوسو الإجازة في حين أن التحقيق مفتوح للتحقيق في أنشطة الشركة.

و قد أكدت الوزارة أن الحكومة غير راضية عن مقدار الأموال الواردة من (GAMTEL). كما يقال إن سوسو يتحمل مسؤولية عدم تقديم المشورة الفنية الصحيحة إلى السلطة التنفيذية.