غامبيا : الرئيس بارو يستقبل المستثمرون المصريون فى البلاد

صورة رئيس بارو مع رئيس السيسي خلال زيارته الى مصر

قصر جمهورية ، بانجول غامبيا ، 14 يناير 2019 – استقبل فخامة الرئيس أداما بارو في قصر الرئاسة في بانجول مجموعة من المستثمرين من جمهورية مصر العربية اليوم. أعرب المستثمرون المصريون عن اهتمامهم بالتصنيع الزراعي وصناعة الأرز والطاقة وصناعات السياحة.

وجاءت الزيارة في أعقاب زيارة الرئيس بارو الأخيرة إلى مصر ، حيث أجرى محادثات مع الرئيس السيسي بشأن تجديد العلاقات الثنائية القائمة على برامج عملية المنحى. وقال الرئيس بارو للمندوبين “إن سعي غامبيا للنمو الاقتصادي يشمل السياسات التجارية والاستثمارية التي تضيف قيمة لمنتجاتنا وتضمن الصادرات”.

تشكل الزراعة والسياحة الركيزة الأساسية للاقتصاد الغامبي ، وهي بالمثل مجالات رئيسية ذات أولوية في مخطط التنمية الحكومي (NDP 2018-2921). وبالتالي ، أكد الرئيس خلال تصريحاته للمستثمرين سياسات حكومته وبرامجها لمكننة الزراعة باستخدام التقنيات الحديثة.

وقد وصف المستثمرون ، بقيادة السيد أيمن الجميل ، رئيس “مجموعة القاهرة الثالثة” ، الرئيس بارو بكونه قائداً منفتحاً يتمتع بقلب جيد لتنمية غامبيا.
و قال السيد جميل “كان الرئيس متقبلاً لمقترحاتنا ؛ وأعرب عن دعمه لمقترحاتنا التجارية والاستثمارية وأعطاها نعمة. “نحن مستعدون للبدء بمجرد تخصيص الأراضي وبرمجة البروتوكولات” .

غامبيا : السفير يابو ( Lang Yabou) يقدم خطابات اعتماده إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس

44432427_1151454525031019_1051679612087566336_n.jpg

قدم الممثل الدائم لغامبيا لدى الأمم المتحدة ، سعادة  لان يابو  ( His Excellency Lang Yabou) ، يوم الخميس 18 أكتوبر 2018 ، خطابات اعتماده إلى الأمين العام للأمم المتحدة ، صاحب السعادة أنطونيو غوتيريس  ( His Excellency António Guterres) في احتفال قصير في نيويورك.
ومدد السفير يابو التهاني الأخوية من الرئيس أداما بارو ، رئيس جمهورية غامبيا ، إلى صاحب السعادة أنطونيو غوتيريس. وأعرب عن امتنان غامبيا للأمين العام على الدعم الذي تواصل الأمم المتحدة تقديمه إلى شعب غامبيا. شكر السفير يابو الأمين العام على دعم الأمم المتحدة لأنشطة بناء السلام في غامبيا وأكد له تفانيه في عمل الأمم المتحدة طوال فترة ولايته.
ومن جانبه ، أكد الأمين العام غوتيريس للسفير يابو استعداد الأمم المتحدة لمواصلة دعم جهود حكومة غامبيا الرامية إلى جعل غامبيا قصة نجاح فى أفريقيا .
المصدر :   وحدة الاتصالات في وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الدولي والغامبيين في الخارج .

سعادة السيد إرنست باي كوروما رئيس سيراليون يزور غامبيا

24294089_850546461793585_8684189104222974126_n.jpg
b-k7
وصل رئيس سيراليون، سعادة السيد إرنست باي كوروما، في مطار بانجول الدولي في زيارة عمل لمدة يومين إلى غامبيا ضيفا على الرئيس أداما بارو و الشعب الغامبي .
وخلال زيارته التى ستستغرق يومين، سيحضر  الرئيس كوروما الى مضيفه الرئيس بارو فى اقامته فى بيجيلو عشاء تكريما له بمناسبة الاحتفال بالذكرى الاربعين لمعهد التأمين فى غرب افريقيا. كما يحضر رئيس سيراليون اجتماعا مع جماعة سيراليون فى غامبيا  اليوم الخميس.
وسيعقد الرئيس بارو والرئيس كوروما اجتماعات يعقبه مؤتمر صحفى مع الصحفيين فى مقر الرئاسة يوم الجمعة. وقبل رحيله، سيقوم الرئيس كوروما بتكليف مبنى معهد غرب أفريقيا للتأمين وحضور حفل تخرج المعهد من بين التعاقدات الأخرى.
وكان الرئيس كوروما من بين رؤساء دول الجماعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا الذين عملوا بلا كلل لضمان أن تمر غامبيا بعملية انتقال سلمي وتجنب إراقة الدماء عندما ألغى الرئيس السابق قراره بعدم قبول نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2016 التي فاز بها الرئيس أداما بارو.
وللسيراليون وغامبيا تاريخ طويل من العلاقة، يرتبطان بالاستعمار والثقافة والتزاوج. وقد دعمت الدولتان بعضهما البعض فى الاوقات العصيبة خلال الحرب فى سيراليون وتفشى الايبولا والفيضانات الاخيرة فى سيراليون  .

ماكرون يعلن عن اتفاق دولي لتنفيذ عمليات إجلاء طارئة للمهاجرين من ليبيا

hfhvbytf

اتفق زعماء دول أوروبية وأفريقية بالإضافة إلى الأمم المتحدة على إجراء “عمليات إجلاء طارئة في الأيام أو الأسابيع المقبلة” للمهاجرين من ضحايا عمليات الاتجار بالبشر في ليبيا. وقال الرئيس الفرنسي إن ليبيا وافقت على تحديد المخيمات التي شهدت أعمالا همجية وتأمين إمكانية الوصول إليها. و قررت البلدان المشاركة في القمة الأوروبية-الأفريقية العمل على تفكيك شبكات التهريب وتجميد حسابات المهربين وتشكيل لجنة للتحقيق بما جرى.
أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الأربعاء عن توصل لاتفاق بين زعماء دول أوروبية وأفريقية بينها ليبيا، بالإضافة إلى الأمم المتحدة والاتحادين الأوروبي والأفريقي، لإجراء “عمليات إجلاء طارئة في الأيام أو الأسابيع المقبلة” للمهاجرين الذين يشكلون ضحايا لعمليات الاتجار بالبشر في ليبيا.
وقال ماكرون لصحافيين على هامش القمة الأوروبية-الأفريقية في أبيدجان إن هذا القرار اتخذ خلال “اجتماع عاجل بين الاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة وألمانيا وإيطاليا وإسبانيا وتشاد والنيجر وليبيا والمغرب والكونغو”.
وخلال هذا الاجتماع الذي عقد بطلب من فرنسا، قرر القادة “اتخاذ إجراءات عاجلة للغاية، من أجل إجلاء الراغبين (بمغادرة) ليبيا”، وفق ما أوضح ماكرون.

النقيب إيبو جالو حول مبلغ 3000،000 دولار إلى حساب مصرفى خاص مسؤول البنك المركزي السابق

 

CAPI-JALLOW-218x150
قال السيد عبد الله شام، المراقب المالي المتقاعد في البنك المركزي في غامبيا أمس للجنة جانه أن النقيب إيبو جالو ( Captain Ebou Jallow )  حول مبلغ 3،000،000 دولار إلى حساب مصرفى خاص.
 وشهد  المصرفي السابق أنه عمل في البنك المركزي في الفترة من آذار / مارس 1997 إلى تشرين الثاني / نوفمبر 2003، وكان من بين مسؤولياته ضمان الاحتفاظ بدفاتر البنك بما فيه الكفاية.
ووفقا له، فإن مكتب الرئيس السابق كان يتعامل مع مجموعة (CBG )، مشيرا كذلك إلى وقوع انقلاب في 22 تموز / يوليه 1994 وكان رد الفعل الفوري للمجتمع الدولي هو فرض جزاءات على الحكومة السابقة.
 واقترب مجلس المصرف من حاكم المصرف وقرر البنك قبول قرض بمبلغ 000 000 35 دولار جاء من جمهورية الصين وتايوان كان يتعين دفعه بعد فترة سماح مدتها خمس سنوات. وقال انه تم فتح حسابين في سيتي بنك في نيويورك، وكان هناك اثنين من الموقعين، وهما الكابتن إدوارد سنغاته كما كان آنذاك والقائد إيبو جالو.
 ووفقا له، سحب الكابتن سينغاته توقيعه بينما الكابتن جالو لم يسحب توقيعه ، ومع ذلك، قال ان البنك تلقى 30،000،000 $ وبالإضافة إلى ذلك، أودع الكابتن إيبو جالو والكابتن سينغاته 2،000،000 $ ومبلغ إضافي قدره 220،000 $.

واشنطن تهدد قادة دولة جنوب السودان بعقوبات إضافية

441

هددت الولايات المتحدة الأميركية أمس الثلاثاء باتخاذ المزيد من الإجراءات وفرض عقوبات إضافية على حكومة دولة جنوب السودان إذا لم تضع حدا للعنف وتسمح لقوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة بأداء مهامها.

وأمام مجلس الأمن قالت مندوبة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة نيكي هيلي بعد شهر من زيارة لها إلى دولة جنوب السودان اجتمعت خلالها مع الرئيس سلفا كير في العاصمة جوبا “لا نريد مزيدا من الوعود، نحن بحاجة إلى الفعل، فالكلمات لم تعد كافية”.

وأضافت “الولايات المتحدة مستعدة لاتخاذ إجراءات إضافية ضد الحكومة أو أي طرف بسبب هذه المسألة إذا لم يعملوا لإنهاء العنف وتخفيف المعاناة في جنوب السودان”.

ودعت هيلي سيلفا كير لتطبيق إجراءات لوقف العنف ومعاناة شعب جنوب السودان، والالتزام بعملية سلام ذات مصداقية، وحمّلت الحكومة المسؤولية الأولى عن القتل والاغتصاب والتعذيب، مشيرة إلى أن ملايين السودانيين الجنوبيين يواجهون المجاعة والتشريد من ديارهم، في حين توفي عشرات الآلاف.

وفاة قائد لكروات البوسنة تجرع السم بمحكمة لاهاي

index

توفي اليوم الأربعاء القائد العسكري لكروات البوسنة الجنرال سلوبودان برالياك جراء تناوله السم بُعيد إصدار المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة في لاهاي حكما عليه بالسجن 20 عاما لضلوعه في جرائم أثناء الحرب التي شهدتها البوسنة والهرسك قبل أكثر من 20 عاما.
وأكدت وكالة الأنباء الرسمية ووسائل إعلام كرواتية أخرى وفاة برالياك (72 عاما) عقب نقله إلى مستشفى في مدينة لاهاي بهولندا، فيما قال التلفزيون الكرواتي إن رئيسة البلاد كوليندا غربار كيتاروفيتش قطعت زيارة لآيسلندا، وإن الحكومة تعقد اجتماعا طارئا عقب هذه الحادثة.
وكان القاضي الذي رأس الجلسة التي صدر فيها حكم بالسجن على القائد السابق لكروات البوسنة قد استدعى طبيبا إلى قاعة المحكمة عقب تناول براليام مادة سائلة من زجاجة أكد أنها تحتوي السم.
ودخل مسعفون إلى قاعة المحكمة ونقل القائد العسكري السابق إلى المستشفى، فيما رُفعت الجلسة التي يحاكم فيها هو آخرون متهمون بارتكاب جرائم أثناء حرب البوسنة في تسعينيات القرن الماضي. وفي وقت سابق اليوم قال متحدث باسم المحكمة الجنائية الخاصة بيوغسلافيا السابقة إن برالياك يتلقى العلاج، وإنه لا يزال على قيد الحياة.
وفي مشهد لافت نقلته الشاشات عبر العالم على الهواء، صاح المحكوم عليه مخاطبا هيئة المحكمة “شربت السم، لست مجرم حرب، وأعارض هذه الإدانة”، قبل أن يتجرّع السائل. وحُكم على القائد السابق لكروات البوسنة بالسجن لدوره في أعمال قتل وترويع للسكان المسلمين في مدينة موستار أثناء الحرب الأهلية في بداية تسعينيات القرن الماضي.
وكان يفترض أن تختتم المحكمة الجنائية الدولية للنظر في جرائم الحرب بيوغسلافيا السابقة مهمتها اليوم بإصدار أحكام في جلسة استئناف ضد ستة قادة سياسيين وعسكريين سابقين لكروات البوسنة متهمين بارتكاب فظائع ضد مسلمين أثناء الحرب.

الرئيس بارو يستقبل مسؤولو حكومة الأمريكية فى قصر جمهورية

USAID-960x500

استقبل الرئيس غامبي اداما بارو مسؤولين بالحكومة الامريكية فى قصر الرئاسة بعد يوم واحد فقط من رفع التقارير عن تعليق مساعدات الدولة الواقعة فى غرب افريقيا.

تولى السيد بارو، 52 عاما، السلطة إلى السلطة هذا العام بعد أن فاز فى الانتخبابات 2016 ضد الحاكم السابق الاستبدادي يحيى جامه في  كانون الأول / ديسمبر الماضي.
تم تعليق مساعدات البلاد من مؤسسة تحدي الألفية الامريكية ( U.S. Millennium Challenge Corporation)  بسبب انتهاكات حقوق الانسان وزيادة القيود على الحقوق السياسية والحريات المدنية وحرية الصحافة من قبل حكومة جامه منذ اكثر من عقدين من الزمان.

واضاف “ان علاقاتنا الحالية مع العالم تزداد قوة. هذا ممكن لأننا معا. دعونا نواصل العمل سويا لتحقيق هدفنا “.

تم ارسال فريق تقييم صحى من وكالة المساعدات الامريكية الى بانجول للنظر فى نظام الصحة العامة فى غامبيا.

الصحة أولوية قصوى بالنسبة لإدارة السيد بارو، التي أكدت للمواطنين إرادتها السياسية لتحسين الرعاية والوصول. ومن شأن تقييم برنامج الأمم المتحدة للتنمية الدولية أن يوفر لوزارة الصحة في غامبيا التوجيه والدعم للتمويل والسياسات والهياكل الأساسية.
وقال السكرتير الصحفى ايمي بوجان – سيسوهو لمكتب رئيس”انه سيتيح ايضا فرصة للمناقشات التى ستشكل المساعدة التى تقدمها الوكالة الامريكية للتنمية الدولية للوزارة”.

مؤسسة تحدي الألفية هي شركة حكومية أمريكية مصممة للعمل مع بعض أفقر البلدان في العالم. ويتم توجيه معظم مساعدات واشنطن الخارجية من خلال المؤسسة.

وجاء الميل نحو العودة إلى مؤسسة تحدي الألفية بعد أن وافق الرئيس أداما بارو على إنشاء لجنة لحقوق الإنسان. وسوف يرسل النائب العام للبلاد ابوبكر با تامبادو مشروع قانون للبرلمان يتوقع ان يمر من خلال البرلمان.

فرنسا تضغط على الأمم المتحدة لفرض عقوبات لمكافحة الإتجار بالبشر في ليبيا

libyaaa
طالب السفير الفرنسي في الأمم المتحدة الثلاثاء مجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات على مهربي البشر في ليبيا للمساعدة في القضاء على هذه الظاهرة. واقترحت فرنسا مساعدة لجنة العقوبات في تحديد الأفراد والكيانات المسؤولة عن التهريب عبر الأراضي الليبية، ودعم بعض أعضاء المجلس هذا الاقتراح في حين ساند آخرون إصدار بيان من المجلس أولا.
أعلنت فرنسا الثلاثاء في اجتماع لمجلس الأمن الدولي، عقد بطلب منها لبحث تهريب البشر في ليبيا، أنها تريد من المجلس دراسة فرض عقوبات على المهربين بعدما أثار تسجيل مصور يظهر فيه على ما يبدو مهاجرون أفارقة يباعون كالعبيد غضبا دوليا.
وعبر عدة أعضاء في مجلس الأمن، الذي يضم 15 عضوا، خلال الاجتماع عن فزعهم من التسجيل المصور ومحتواه.
وظهر في اللقطات المصورة التي بثتها شبكة “سي إن إن” التلفزيونية الأمريكية هذا الشهر ما قالت إنه مزاد لرجال يباعون فيه لمشترين ليبيين للعمل كمزارعين مقابل 400 دولار لكل واحد منهم.
وقال السفير الفرنسي في الأمم المتحدة فرانسوا ديلاتر إن على المجلس استخدام العقوبات للمساعدة في القضاء على تهريب البشر في ليبيا.
وأضاف ديلاتر للمجلس “فرنسا ستقترح مساعدة لجنة العقوبات في تحديد الأفراد والكيانات المسؤولة عن التهريب عبر الأراضي الليبية… نعول على دعم أعضاء المجلس لإحراز تقدم صوب الوصول إلى هذه الغاية”.
ويمكن لمجلس الأمن بموجب نظام عقوبات وضع في 2011 فرض تجميد عالمي للأصول وحظر للسفر على “أفراد وكيانات ضالعة أو متواطئة في إصدار الأوامر أو الإشراف أو غير ذلك من أشكال التوجيه لارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان ضد أشخاص في ليبيا”.
ويمكن لفرنسا اقتراح أسماء لمواجهة عقوبات الأمم المتحدة المستهدفة لكنها بحاجة للحصول على دعم بالتوافق داخل لجنة عقوبات ليبيا بمجلس الأمن.
وعبر بعض أعضاء المجلس عن دعمهم لإمكانية فرض عقوبات مستهدفة في حين ساند آخرون إصدار بيان من المجلس أولا. وقال دبلوماسيون إن فرنسا وبريطانيا والسويد تعكف على صياغة بيان.

تبرع تروست بنك المحدودة لمستشفى الفرافيني العام ومركز إساو الصحي الرئيسي

trust_bank__essau_and_farafenni-d

تبرعت شركة تروست بنك ( Trust Bank Ltd ) المحدودة بعناصر طبية قيمتها أكثر من 100 ألف دلسي  و 50 ألف دلسى إلى مستشفى فرافيني العام ومركز إساو الصحي الرئيسي على التوالي لتكملة جهود الحكومة في تحسين جودة تقديم الرعاية الصحية في منطقة الضفة الشمالية.

وقدمت التبرعات في حدثين منفصلين في المرافق الصحية في فرافيني وإيساو، في 23 تشرين الثاني نوفمبر 2017، وحضرها معالي وزير الصحة والرعاية الاجتماعية – السيدة سافي لو سيسي؛ العضوة المنتدبة لشركة تروست بنك  السيد إبراهيما سالا؛ مدير الخدمات الصحية – السيد مامادي تشام والرئيس التنفيذي لمستشفى فرافيني العام – وانديفا ساماته الموظف المسؤول عن مركز إساو ماجو الصحي  السيد. جون جوزيف ميندي مدير الصحة الإقليمي – السيد سوترين درامه، وموظفو المستشفيات وبنك الثقة.

وشملت المتحدثين الرئيسيين في الأحداث المدير الإداري لشركة تروست بنك  – السيد. إبراهيم سالا و  وزيرة الصحة والرعاية الاجتماعية – السيدة سافي لو – سيسي؛ ومنظمة المؤتمر الإسلامي لمركز إساو الصحي والرئيس التنفيذي لمستشفى فرافيني العام.

وقال السيد إبراهيم سالا العضو المنتدب لشركة تراست بنك ، في حديثه في حفل العرض، إن البنك يعتقد أنه يكمل جهود الحكومة في محاولة لتوفير الرعاية الصحية الجيدة وخاصة للفئات المحرومة في مجتمعنا. وهذا ما يفسر لماذا تم توجيه جزء أكبر من تبرعات البنك للمسؤولية الاجتماعية تجاه القطاع الصحي.

الرئيس الفرنسي يصل بوركينا فاسو في مستهل جولة أفريقية

900x450_uploads,2017,11,28,1931d2ec59

وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ليل الاثنين إلى واغادوغو، المحطة الأولى من جولتة الأفريقية التي تستمر ثلاثة أيام وتشمل أيضا ساحل العاج وغانا.

وبعد لقائه رئيس بوركينا فاسو، يلقي ماكرون خطابا أمام 800 طالب من جامعة واغادوغو.

ويزور ماكرون الأربعاء محطة الطاقة الشمسية العملاقة في زاغتولي، وهي الأكبر في غرب أفريقيا، قبل أن يغادر إلى عاصمة ساحل العاج، أبيدجان حيث تعقد القمة الأوروبية الأفريقية الخامسة.

وسيفتتح ماكرون مع رئيس ساحل العاج الحسن واتارا مشروع مترو أبيدجان الضخم الممول بقرض فرنسي قيمته 1,4 مليار يورو، على ان تشكل غانا المحطة الأخيرة في جولة الرئيس الفرنسي.

غامبيا مستقرة ولكن التحديات الأمنية لا تزال قائمة

 

عاجل غامبيا أهل غامبيا

ousman_sowe-d

قال مدير عام المخابرات الوطنية سيد عثمان سو  انه بالرغم من الهدوء العام والهدوء النسبي كعلامات واضحة على الاستقرار فى جميع انحاء غامبيا فان التحديات الامنية مازالت قائمة بالنسبة للبلاد.

صرح سيد   سو للصحفيين مؤخرا انه من اجل الحفاظ على هذا السلام والاستقرار فى البلاد، من المهم ان لا يكون السكان مدفوعين بدافع او عواطف فى التعامل مع الامور لان البلاد مازالت تحت وضع الانتعاش.

“التحديات موجودة ونحن نتكيف معها. ان تحديات الاستقرار هى قضايا هيكلية تتطلب الصبر والعمل الجاد وتقديم الخدمات “.

واضاف “يجب ان يكون واضحا ان البلاد ليست مهددة، محلية او اجنبية. ولكن هذا لا يعني أننا لا نواجه تحديات أمنية. وما زلنا نشعر باليقظة ونحن مشغولون بتطبيق حزام امنى  فى جميع انحاء البلاد “.

وقال رئيس جهاز المخابرات فى اجتماعه الثانى مع الحدث الصحفى الذى اتسم بانتهاء جولة تشاور فى جميع انحاء البلاد. وكان الهدف من هذه الجولة هو نشر رسالة المصالحة والتعاون والتشاور والتنسيق.

كما كانت فرصة لتقييم الوضع الأمني، وتعزيز التعاون مع قوات الأمن الشقيقة، وتعزيز الصورة العامة للوكالة الجديدة في جمع المعلومات الجديد وتحليل الوظيفة.

الجنود الذين يواجهون تهم تمرد ضد حكومة ينكرون تهمة

12_solders-d.jpg

عاود اثنان عشر جنديا من القوات المسلحة الغامبية الذين يواجهون تهم متعددة بما فيها التمرد والخيانة يوم الاثنين امام المحكمة العسكرية فى يوندوم، منكرين التهم الموجهة لهم.

وترأس المحكمة لجنة مكونة من 6 قضاة، وتشكيلها يشمل: سنابو سيساي – وادا بصفته محامي القاضي، العقيد ساليفو بوجان رئيسا. وأعضاء المحكمة هم المقدم سيدي جوف، واللواء لمين ك.سانيان، واللواء عبدلي مانه، والرائد باسيرو سار. أعضاء الانتظار هم المقدم ماي توراي، النقيب أ. داكوستا والنقيبة أوا باه.

ومثل المحامي شريف كومبا جوبي للمتهمين مع النقيب سوايبو جمعة وبوباكار باه ومومودو ديمبا وكيبا جابي وأنسومانا ج. سانيا والملوك وليام ديمبا وعبدلي ك. كونتيه. A.N. ظهر يوسف للدولة مع النقيب أ.ن. نجي ويوسوفا جالو.

ومثل المحامي  يوسف للدولة دعوى أمام المحكمة  بالتهم الموجهة بتاريخ 10 تشرين الأول / أكتوبر 2017 مع التهم المؤرخة 22 تشرين الثاني / نوفمبر 2017 التي يقرأها المتهمون لتقديم طلبهم.

وخلال الجلسة، استفسر المحامي جوب عما إذا كان من الممارسة العادية في المحكمة العسكرية أن تكون أوراق الاتهام دون ختم المحكمة لأن ورقة الاتهام تفتقر إلى ختم المحكمة. وردا على ذلك، أخبرته المحكمة العسكرية بأن ورقة الاتهام ستؤخذ كما كانت.

البابا يجتمع بقائد جيش ميانمار

441

عقد بابا الفاتيكان فرانشيسكو محادثات اليوم الاثنين مع قائد جيش ميانمار مين أونغ هلينغ في بداية زيارة تتسم بالحساسية، يزور بعدها بنغلاديش حيث يلتقي بوفد من الروهينغا المسلمين.
وجرى اجتماع البابا مع قائد الجيش والذي استمر 15 دقيقة في كاتدرائية سانت ماري في قلب يانغون كبرى مدن ميانمار.
وقال المتحدث باسم الفاتيكان جريج بيرك بعد المحادثات “ناقشا المسؤولية الكبرى التي تقع على عاتق السلطات في البلاد في هذه الفترة الانتقالية”.
ومن غير المؤكد إثارة قضية الروهينغا خلال الاجتماع بعد أن حثت الكنيسة الكاثوليكية في ميانمار البابا على عدم الإشارة بشكل مباشر إلى هذه القضية حتى لا يثير حساسيات محلية.
ومن المنتظر أن يلتقي البابا بمستشارة الدولة أونغ سان سو تشي، كما سيلتقي وفدا يمثل المجلس الأعلى للرهبان البوذيين، ولاحقا يجتمع مع أساقفة ميانمار.
وقال البابا خلال قداس في ساحة القديس بطرس متوجها إلى نحو ثلاثين ألف شخص تجمعوا في الساحة “أدعوكم لمرافقتي بالصلاة ليكون حضوري من أجل هذين الشعبين إشارة تقارب وأمل”، فيما يبدو أنها إشارة إلى الروهينغا الذين سماهم في وقت سابق بـ”إخوتنا وأخواتنا”.
ويغادر البابا ميانمار الخميس باتجاه بنغلاديش حيث سيلتقي المسؤولين البنغال ويزور الكاتدرائية الكاثوليكية بالعاصمة داكا، كما سيلتقي أساقفة بنغلاديش، يعقبه لقاء بوفد يمثل اللاجئين المسلمين الروهينغا.
يُشار إلى أن جيش ميانمار مدعوما بمليشيات بوذية يقوم بحملة عسكرية تضمنت أعمال اغتصاب وقتل وحرق ضد أقلية الروهينغا، واتهمت الولايات المتحدة ومنظمة الأمم المتحدة هذا الجيش بارتكاب أعمال تطهير عرقي.

 

ماي فاتي لا يزال جزءا من حكومة الائتلافية”

mai_fatty-d

قال المتحدث باسم الرئاسة يوم الخميس انه بالرغم من ان “بارو” الذى أفال  وزير للداخلية عن منصبه، فان  ماي احمد فاتى زعيم حزب المؤتمر المعنوى فى غامبيا مازال “جزءا من الحكومة الائتلافية”.

“إن السلطة الدستورية هي التي يتمتع بها الرئيس؛ قرر انه يحتاج الى تخفيف الوزير السابق لمحفظته. وقالت ايمي بوجان-سيسوهو ردا على اسئلة الصحفيين فى مقر الرئاسة الاسبوع الماضى، اننى لا استطيع ان اعطيكم اى سبب لاتخاذ هذا القرار “.

وأعلن الرئيس أداما بارو في أول إبعاد لعضو مجلس الوزراء من منصبه منذ وصوله إلى السلطة في يناير من هذا العام أن وزير الداخلية  قد أزيل من منصبه في مجلس الوزراء.

بيد انه لم يعط اسبابا لانه ازال رجلا قويا لمرة واحدة للحكومة الائتلافية، مستندا الى الصلاحيات التى منحها له.

التجارة الاتحاد الأوروبي “يضمن حرية الوصول إلى السلع الغامبية”

ambassador_attila_lajos-d

قال سفير الاتحاد الأوروبي في غامبيا السيد أتيلا لاغوس إن اتفاق غامبيا على توقيع اتفاقية الشراكة الاقتصادية والتصديق عليها يضمن ببساطة الوصول إلى سوق الاتحاد الأوروبي لجميع المنتجات الغامبية دون رسوم جمركية أو حصص.

وفي رد على منشور 23 تشرين الأول / أكتوبر في “بوينت”، قال المبعوث كذلك إن تحرير السوق الغامبية لمنتجات الاتحاد الأوروبي يوفر مدخلات بأسعار معقولة وجيدة النوعية للمنتجين المحليين، مما يزيد من القدرة التنافسية للصادرات على الجانب الغامبي.

“ومن المهم أن نسلط الضوء على أن المنتجات الحساسة التي تعد أساسية لتنمية غامبيا لن تخضع للتحرير. وبالاضافة الى ذلك فان القواعد المرنة لمنتجات غرب افريقيا المؤهلة للوصول الى الاتحاد الاوربى، التى يطلق عليها “قواعد المنشأ”، ستسمح للشركات الغامبية بسهولة بمدخلات من اماكن اخرى دون فقدان حرية وصولها الى الاتحاد الاوربى “.

قيادة الحزب الديمقراطي المتحد لن تتسامح مع التعصب

 

Ousainou-Darboe-of-UDP-1000x500

قال زعيم الحزب الديمقراطي المتحد (UDP ) السيد اوسينو دابو ان قيادة حزبه لن تتسامح مع الاعضاء الذين يحاولون جعل الحزب الحاكم يفشل فى قيادة البلاد ، سعيا لانهاء تعصب بعض المتشددين المتطرفين فى الحزب.

وكان لدى الكثيرين مشاعر سلبية حول  الحزب الديمقراطي المتحد بعد أن استخدم بعض أعضائه وسائل التواصل الاجتماعي لمهاجمة وتهديد الأصوات والنشطاء المعارضين، والتحريض على العنف القبلي والإبادة الجماعية.

“إن قيادة الحزب الديمقراطي الديموقراطي لن تسمح للغة والأفعال السلبية وغير الديمقراطية بتقويض مصداقيتها. ليس هذا هو نوع من التصوير والعلامات يريدها الجزب   “، وقال السيد دابو.

بارو يحد من نطاق اختيار وزير الداخلية الجديد

President-Adama-Barrow-4

قام الرئيس أداما بارو بتضييق قائمة المرشحين لملء دور مجلس الوزراء الشاغر في منصب مؤكد هذا الأسبوع.

وكان بارو البالغ من العمر 52 عاما قد تولى السلطة هذا العام بعد انتقال مضطرب واطلق على وزير الامن مي احمد فاتي اسبابا غير مبررة تركت طعما مريرا مع بعض مؤيديه.
وقالت سكرتيرة رئيس بارو  ايمي بوجان ان السيد بارو مع مستشاريه يستعرض قائمة المرشحين وسيتم اعلان قريبا جدا عن اختيار وزيرا لداخلية.

وكانت قوات الأمن في غامبيا منذ فترة طويلة موالية للرئيس السابق يحيى جامه، وهناك مخاوف من أنها يمكن أن تعوق التحول الديمقراطي للبلاد.

إندونيسيا: إعلان حالة التأهب القصوى وإجلاء نحو 100 ألف شخص استعدادا لثورة بركان بالي

indonesie-bali-volcan_0

أعلنت السلطات الإندونيسية الاثنين، حالة التأهب القصوى في جزيرة بالي، استعدادا لانفجار بركان جبل أغونغ، داعية نحو 100 ألف شخص من السكان المقيمين في محيط الجبل لإخلاء مساكنهم. وقال المكتب الوطني لإدارة الكوارث إن البركان يقذف الرماد و”توهج الحمم يرى أفضل في الليل وهذا يعني أن البركان على وشك أن يثور”.
أعلنت السلطات الإندونيسية الاثنين، حالة التأهب القصوى في بالي، ودعت نحو مئة ألف شخص من السكان المقيمين بالقرب من البركان في جبل أغونغ في جزيرة بالي إلى إخلاء المنطقة، محذرة من خطر انفجاره.
وقالت الوكالة الإندونيسية لإدارة الكوارث إن نحو 40 ألف شخص غادروا بيوتهم في المنطقة القريبة من البركان، لكن هذا العدد يفترض أن يتضاعف بينما تنبعث من البركان سحب هائلة من الدخان.